سامي خضيرة يخرج من حسابات المدير الفني للمانشافت

سامي خضيرة يخرج من حسابات المدير الفني للمانشافت

بعد النتائج الكارثية لمشاركة المانشافت في نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، أعلن يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني عن تشكيلة بدماء جديدة غابت عنها أسماء وازنة وأبطال عالم سابقين أبرزهم سامي خضيرة.

غاب اسم سامي خضيرة عن التشكيلة التي أعلن عنها المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم يواخيم لوف لمواجهة الاستحقاقات المقبلة للمانشافت. وقد استدعى لوف 17 لاعبا شاركوا في مونديال روسيا للمباراة التي ستجمعه بالمنتخب الفرنسي المقررة في السادس من سبتمبر / أيلول المقبل، وبعدها بثلاثة أيام مباراة ودية ضد منتخب البيرو، كما أعلن عن ذلك لوف اليوم (الأربعاء 29 أغسطس / آب 2018) في مؤتمر صحافي في ميونيخ.

وقد استدعى لوف ثلاثة وجوه جديدة، ويتعلق الأمر بكل من تيلو كيرر (باريس سان جرمان) ونيكو شولتز (هوفنهايم) وكاي هافيرتز (باير ليفيركوزن). كما أعاد لوف كلا من ليروي ساني (مانشستر سيتي) ونيلس بيترسن (فرايبورغ) ويوناتان تاه (باير ليفيركوزن)، من جديد إلى صفوف المنتخب بعد غيابهم عن مونديال روسيا.

وحول قراره بشأن سامي خضيرة، قال لوف "لقد قلت له (لخضيرة) إنني أسعى الآن لخلق مساحات حول هذا الموقع. وسنواصل الحديث حول الموضوع في الوقت المناسب". ويذكر أن لاعبين آخرين من أمثال مسعود أوزيل وماريو غوميز سبق وأن أعلنوا اعتزالهم الدولي.

من جهته، قال رينهارد غريندل رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم إن يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني قدم خطط إصلاح "مقنعة للغاية" للمنتخب الوطني عقب فشله في تخطي دور المجموعات بكأس العالم 2018 بروسيا. واجتمع لوف مع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الألماني لكرة القدم في ميونخ مع استمرار عملية تحليل أسباب إخفاق المنتخب الألماني، المتوج بكأس العالم 2014، بالخروج من الدور الأول في المونديال للمرة الأولى منذ 80 عاما. وكان لوف قد اجتمع بالفعل مع مسؤولي رابطة الدوري الألماني يوم الثلاثاء الماضي. وعقب الاجتماع قال غريندل إن لوف وأوليفر بييرهوف، مدير المنتخب، "قدما اليوم تحليل مقنع للغاية". وذكر أن مجلس إدارة الاتحاد الألماني "مقتنع بأن قادة رياضتنا يسيرون على الطريق الصحيح".