صورة من الأرشيف.

مورينيو يبحث عن طوق النجاة في ريال مدريد

في الوقت الذي يقترب فيه حبل الإقالة كثيراً من رقبة مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينو، أفادت تقارير صحفية أن المدرب البرتغالي يحاول جاهداً الظفر بخدمات لاعب أشرف على تدريبه حينما كان مدربا للعملاق الإسباني ريال مدريد.

ذكر موقع صحيفة "ديلي ستار" أن، جوزيه مورينيو مدرب فريق مانشستر يونايتد ربط قنوات الاتصال مع مدافع ريال مدريد رافاييل فاران، وأضاف الموقع البريطاني أن المدرب البرتغالي يعتزم العمل مجدداً مع المدافع الفرنسي الشاب.

وأشار موقع "ديلي ستار"، وفقاً لمعلومات منسوبة إلى وسائل إعلام إسبانية، أن مورينيو يُريد استغلال جلوس فاران (25 عاماً) على مقاعد البدلاء ريال مدريد في المباراتين الأخيرتين في الدوري الإسباني، من أجل اقناعه بالالتحاق بفريق "الشياطين الحمر".

وتابع نفس المصدر أن، مورينو يرى في فاران حلاً لمشاكل مانشستر يونايتد الدفاعية، حيث يُعاني "الشياطين الحمر" من ضعف واضح في الخط الخلفي، وأردف أن مورينيو يثق كثيراً في قدرات المدافع الفرنسي، الذي لعب تحت قيادته إبان تدريبه لفريق ريال مدريد.

وكان مورينيو قد حاول جاهداً التعاقد مع مدافع كبير في فترة الانتقالات الصيفية، بيد أن إدارة "الشياطين الحمر" لم تنجح في تلبية طلب المدرب البرتغالي، الذي عبر علنا عن امتعاضه من افتقار مانشستر يونايتد إلى صفقات تساعده على العودة إلى منصات التتويج.

في المقابل، تزداد حدة الضغوطات على مورينو بعد بداية مانشستر يونايتد الضعيفة في الدوري الإنجليزي، إذ حقق "الشياطين الحمر" فوزاً واحداً فقط في ثلاث مباريات، فيما تشير بعض التقارير الصحفية إلى إمكانية إقالة المدرب البرتغالي في الأيام القادمة.

يُشار إلى أن، لوبيتيجي مدرب ريال مدريد لم يدفع برفاييل فاران في مباريات "الميرنغي" بالدوري الإسباني لكرة القدم، إذ فضل المدرب الإسباني الاعتماد على ناتشو عوضاً عن فاران، الذي ربما جلس على دكة البدلاء بسبب مستواه الضعيف في مباراة السوبر الأوروبي أمام الجار العنيد أتلتيكو مدريد.