إرنستو فالفيردي

فالفيردي يغلق الباب أمام رحيل ديمبيلي وراكيتيتش عن برشلونة

صرح مدرب برشلونة، بطل الدوري الإسباني لكرة القدم في الموسم الماضي، إرنستو فالفيردي الجمعة انه "يعتمد" على الجناح الفرنسي عثمان ديمبيلي ولاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش، مغلقا الباب أمام رحيل أشارت تقارير صحافية الى أنه قد يتم قبل اقفال فترة الانتقالات الصيفية في 31 آب/اغسطس.

وقال فالفيردي في مؤتمر صحافي عشية الانتقال إلى بلد الوليد لخوض مباراة المرحلة الثانية من الدوري "بالتأكيد (أنا أعتمد على ديمبيلي). لديه وقت للعب معنا".

وأضاف "في المرة الماضية، كان أساسيا في مباراة الليغا (ضد ألافيس 3-صفر)، وكان أساسيا أيضا في الكأس السوبر الإسبانية (ضد إشبيلية). ننتظر الكثير منه، بالتأكيد..".

وانضم ديمبيلي الى برشلونة في صيف 2017 قادما من بوروسيا دورتموند الألماني في صفقة قد تصل قيمتها الى 147 مليون يورو مع احتساب المكافآت، لكن مشاركته عكرتها الإصابات، ما عزز فرضية رحيله.

وأشارت الصحافة الإسبانية هذا الأسبوع الى اهتمام باريس سان جرمان، بطل فرنسا، براكيتيتش الذي ساهم في إيصال منتخب بلاده الى نهائي كأس العالم 2018 قبل الخسارة أمام "الديوك" 2-4.

وبدا فالفيردي حاسما بشأن راكيتيتش (30 عاما)، اللاعب المحوري في التشكيلة الكاتالونية منذ انضمامه الى برشلونة عام 2014 من إشبيلية.

وقال "إيفان لاعب أساسي بالنسبة لفريقنا (...) أعول عليه كثيرا لأن احصائياته تتحدث عنه. نعرف جميعا أهميته في الموسم الماضي".

وتابع "بالتأكيد، أفهم أنه كما نحن نهتم بلاعبي الاندية الأخرى، في المقابل تهتم تلك الأندية بلاعبينا الجيدين، لكنه لاعب نعتمد عليه وأتوقع أن يبقى دون أدنى شك (...) لسنا هنا لنقوم بصفقات من خلال لاعبينا. نحن هنا لنكسب المباريات ونتخم خزائننا بالألقاب".

ويخوض برشلونة أول مباراة خارج أرضه هذا الموسم بحلوله ضيفا على بلد الوليد العائد الى النخبة، حاملا معه ذكرى الخسارة في رحلته السابقة الى ملعبه عام 2014 بنتيجة صفر-1.

وفي شأن آخر، وتعليقا على قرار رابطة الدوري بإقامة إحدى مباريات البطولة في الولايات المتحدة، وتلويح اللاعبين بالإضراب، اعتبر فالفيردي أن للاعبين "كلمة يقولونها" في هذا الشأن.

وأوضح "حول موضوع احتمال إقامة مباراة في الولايات المتحدة، من الواضح أنه بما أن اللاعبين هم عنصر مهم في هذا المشهد الذي هو كرة القدم العالمية، فلهم الصوت ايضا، وافترض بأن لهم كلمة يقولونها".

وأضاف "الأمر الوحيد الذي يقولونه هو أن يتم أخذ رأيهم بالاعتبار".

وأشارت وسائل إعلام الى أن المباراة يتوقع أن تكون بين ريال بيتيس وبرشلونة في المرحلة الثامنة والعشرين في آذار/مارس 2019، بينما أفادت وسائل أخرى إلى أنها ستكون مباراة جيرونا وبرشلونة نهاية كانون الثاني/يناير في المرحلة الحادية والعشرين.

وأكد فالفيردي عدم إطلاعه على أي معلومة بهذا الشأن.

وقال "عندما تحين اللحظة، سنقول رأينا في الموضوع. لكني أعتقد بأن الفكرة ما زالت في بدايتها. يبدو أن لدى الرابطة النية، لكن هناك أحداث في هذا الأسبوع تأتي في الاتجاه المعاكس. سنرى ماذا سيحصل في النهاية".