fbpx
روبرت ليفاندوفسكي

ليفاندوفسكي يؤكد بقاءه مع بايرن: الانتقادات كانت الدافع لطلب الرحيل

كشف المهاجم الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي عن أسباب إبداء رغبته قبل أشهر بالرحيل عن نادي بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم، معللا ذلك بالانتقادات التي وجهت إليه بعد عجزه عن التسجيل في بعض المباريات وغياب الدعم من قبل مسؤولي النادي، مشددا على نيته الحالية بالاستمرار مع بطل الدوري في المواسم الستة الأخيرة.

وقال "عندما يسير كل شيء على ما يرام، ما أقوم به يكون مسلما به. اذا سارت الأمور بشكل سيئ، يلام ليفاندوفسكي. في نيسان/أبريل وأيار/مايو (الماضيين)، كان الجميع تقريبا يوجه سهام الانتقاد إلي"، وذلك في تصريحات أدلى بها لمجلة "سبورت بيلد" ونشرت الأربعاء.

أضاف المهاجم الذي أتم الثلاثاء الثلاثين من العمر "هذا الأمر خيب أملي. كنت هدفا سهلا لأنني لم أسجل في مباراتين أو ثلاث مباريات مهمة (...) شعرت بأنني أصبحت وحيدا وبأن أحدا لا يدعمني. أي من المسؤولين لم يدعمني"، في إشارة على وجه الخصوص الى رئيس النادي أولي هونيس والرئيس التنفيذي كارل-هاينتس رومينيغه.

وهي المرة الأولى التي يعلق فيها ليفاندوفسكي علنا عن رغبته بالرحيل، والتي كشفها وكيل أعماله بيني زاهافي في أواخر أيار/مايو، بقوله أن موكله يرغب بـ "خوض تحد جديد في مسيرته".

وانضم ليفاندوفسكي الى بايرن عام 2014 قادما من بوروسيا دورتموند، وحقق معه سلسلة ألقاب أبرزها لقب الدوري المحلي أربع مرات. كما توج هدافا للبوندسليغا مرتين في المواسم الثلاثة الأخيرة.

وأوضح ليفاندوفسكي الأربعاء أن تلك الخطوة كانت بالاتفاق مع وكيل أعماله "لأنني في ذلك الوقت لم أكن أشعر بأنني سعيد في ميونيخ (...) شعرت كما لو أنني مع بايرن منذ موسم واحد فقط ولم أقدم للنادي شيئا يذكر. لهذا فكرت بالرحيل".

وتابع "كانت تلك المرحلة التي فكرت فيها: اذا كان للجميع هنا (في النادي) مشكلة معي ويعتقد أنني لست جيدا بما فيه الكفاية، لماذا علي أن أبقى هنا لفترة أطول؟ حصل كل شيء قبل نهائيات كأس العالم، كان وقتا صعبا بالنسبة إلي، وفكرت بعروض من أندية أخرى".

الا أن المهاجم المرتبط بعقد مع النادي حتى 2021، شدد على أن دعم مشجعي بايرن له ساهم في إقناعه بالبقاء في صفوفه في الوقت الحالي، وذلك في تصريحاته التي تأتي قبل يومين من خوض بايرن مباراته الأولى في الموسم الجديد من الدوري الألماني، وذلك باستضافة هوفنهايم الجمعة.

وقال اللاعب في تصريحاته لبيلد "قلبي بالكامل مع بايرن. لاحظت هنا في ميونيخ كم أن المشجعين يدعمونني وأدركت الى أي حد يرغبون ببقائي".

وأشار ليفاندوفسكي الى أنه خاض نقاشات "جيدة جدا" مع المدرب الجديد للنادي الكرواتي نيكو كوفاتش، كاشفا أن "النادي لن يفكر ببيعي ويحاول الحفاظ علي بأي كلفة ممكنة (...) كانت تلك النقطة التي جعلتني أقول لنفسي +أريد أن أقدم كل شيء لهذا النادي مجددا+".

وكان رومينيغه قد شدد في مطلع آب/أغسطس الحالي على أن ليفاندوفسكي ليس معروضا للبيع مهما كان الثمن، في ظل تقارير صحافية عن رغبة تشلسي الانكليزي بالحصول على خدماته.

وقدم ليفاندوفسكي صورة عما يمكن له تقديمه للنادي البافاري في الموسم الجديد، اذ سجل أربعة أهداف في أول مباراتين رسميتين هذا الموسم: هدف الفوز ضد فريق دروخترسن/آسل المغمور في الدور الأول من كأس ألمانيا (1-صفر) الأسبوع الماضي، وثلاثية "هاتريك" في مرمى انتراخت فرانكفورت (5-صفر) في مباراة الكأس السوبر في 12 آب/أغسطس.