رونالدو يخوض أول لقاء رسمي له مع يوفنتوس في الدوري الإيطالي،.

رياح رونالدو تهب على أشرعة الدوري الإيطالي

بينما تُواصل بعض جماهير ريال مدريد التحسر على رحيل كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس في فترة الانتقالات الصيفية، بدأ الدوري الإيطالي يجني تدريجاً ثمار قدوم النجم البرتغالي إلى واحد من أصعب الدوريات في عالم الساحرة المستديرة.

نهاية الأسبوع الماضي، قص النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو شريط مشاركاته مع فريق يوفنتوس، برسم الجولة الأولى من الدوري الإيطالي لكرة القدم، إذ شارك رونالدو (33 عاماً) في فوز "السيدة العجوز" القيصري على فريق كييفو فيرونا العنيد 3-2.

وقدم أحسن لاعب في العالم خمس مرات أداء قوياً فوق المستطيل الأخضر، حيث كان قريباً من هز شباك الخصم في أكثر من مرة لولا حارس مرمى كييفو فيرونا ستيفانو سوريتنينو، الذي تألق بشكل ملفت للغاية.

وطيلة أطوار المباراة، بدا واضحاً تفاعل الجماهير الكبير من لمسات كريستيانو رونالدو، فضلاً عن تركيز عدسات الكاميرا على تحركات نجم "الميرنغي" السابق، الذي من المتوقع أن يُعطي قدومه ليوفنتوس دفعة قوية للدوري الإيطالي لكرة القدم.

إجراءات أمنية مشددة وجماهير غفيرة

ويُشير موقع صحيفة "ديلي ميل"، أن انتقال النجم البرتغالي إلى "البيانكونيري" أثر في وقت وجيز على المشهد الكروي الإيطالي، الذي أصبح محط أنظار وسائل إعلام دولية، وأضاف الموقع البريطاني أن مباراة رونالدو الأولى مع يوفنتوس، شهدت تعزيزات أمنية قوية على غرار نشر وحدات لمكافحة الإرهاب، ومروحية تابعة للشرطة كانت تحوم فوق أرضية الملعب.

ويُتابع نفس المصدر، أن كرة القدم الإيطالية تعيش في هذه الأيام مشهداً غير مألوف. فقد سافر عدد كبير من جماهير يوفنتوس إلى ملعب مارك أنتونيو بينتغودي في مدينة فيرونا شمالي إيطاليا، وأردف أن سبب سفر جماهير "السيدة العجوز" بأعداد كبير كان فقط من أجل مشاهدة الفائز بخمس كرات ذهبية.

وفي نفس السياق، يُوضح موقع "كول" الرياضي المختص أن الاقبال على شراء قميص كريستيانو رونالدو مرتفع للغاية، وأضاف أن متابعي يوفنتوس على مواقع التواصل الاجتماعي شهد زيادة قدرها 6 ملايين مُتابع، منذ انتقال النجم البرتغالي إلى حامل لقب الدوري الإيطالي في آخر سبعة مواسم.

قبلة الحياة

 ومن المتوقع أن يمنح لعب رونالدو بقميص يوفنتوس قبلة الحياة للدوري الإيطالي، الذي فقد بريقه كثيراً في السنوات الأخيرة، لاسيما وأن وقوف آخر فريق إيطالي على منصة التتويج الأوروبية، كان قبل ثمان سنوات عندما تُوج إنتر ميلان بمسابقة دوري أبطال أوروبا على حساب بايرن ميونيخ الألماني.

وتعول جماهير يوفنتوس كثيرا على كريستيانو رونالدو من أجل فك النحس، الذي يُلازم الفريق الإيطالي منذ سنوات في مسابقة دوري أبطال أوروبا، خاصة وأن النجم البرتغالي يتوهج بشدة في مسابقة الكأس "ذات الأذنين"، التي فاز بها خمس مرات في مسيرته الكروية الحافلة بالإنجازات الفردية والجماعية.

لكن، يبقى تعويل جماهير "البيانكونيري" على رونالدو لوحده، من أجل الفوز بمسابقة دوري أبطال أوروبا غير كافٍ فسنونو واحد لا يصنع الربيع، كما يقول المثل.