نجم دورتموند الجديد يشترك مع أوباميانغ في هذه الصفة السلبية

نجم دورتموند الجديد يشترك مع أوباميانغ في هذه الصفة السلبية

بسبب أدائه الرائع أنسى مهاجم بوروسيا دورتموند الجديد ميتشي باتشواي المعار من نادي تشيلسي، جماهير نادي دورتموند في رحيل المهاجم السابق للفريق بيير إيميريك أوباميانغ. لكن الوافد الجديد يشترك في صفة سلبية مع سلفه.

خلال أسبوعين تمكن قسم التسويق في نادي بوروسيا دورتموند الألماني من بيع أكثر من ثلاثة آلاف قميص للوافد الجديد ميتشي باتشواي. هذا الرقم يدل على المكانة التي يحتلها المهاجم البلجيكي ذو الأصول الكونغولية لدى جماهير دورتموند، رغم أن مقامه في النادي الألماني لن يدوم أكثر من ثلاثة أشهر.

باتشواي القادم من نادي تشيلسي الإنجليزي، جاء ليسد الفراغ في خط الهجوم الذي تركه المهاجم الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ الذي فقد احترام جماهير دورتموند بعد إضرابه عن تدريبات الفريق خلال فترة الاستعدادات لمرحلة إياب الدوري الألماني لإرغام إدارة دورتموند على بيعه.

ولا يشترك باتشواي مع أوباميانغ فقط في تسجيل الأهداف، بل يشترك معه في صفة أخرى قد لا تروق لإدارة النادي ولمدرب الفريق بيتر شتوغر. ويتعلق الأمر هنا بعدم احترام مواعيد التداريب. فقد تأخر، حسبما نقلت "مجلة شبورت بيلد" الألمانية، عن موعد التداريب في أكثر من مرة، كان آخرها في آخر حصة تدريبية للفريق الألماني قبل مواجهته لفريق آتلالنتا بيرغامو الإيطالي.

وكان باتشواي، قد اعترف عندما كان لاعباً في صفوف فريق ستاندار دو لييج البلجيكي أنه يأتي إلى التداريب فقط نصف ساعة قبل انطلاقها، رغم أنه كان ملزماً بالحضور أبكر من ذلك.

وقال المهاجم البلجيكي حينها "إنه هكذا كما هو"، ويجب التعامل معه على هذا الأساس. ويبدو أن جماهير دورتموند مستعدة لتقبله كما هو إذا ما واصل تألقه وتسجيل الأهداف.

يشار إلى أن باتشوي، الذي كلفت صفقة إعارته النادي الألماني خمسة ملايين يورو، سجل لدورتموند خمسة أهداف في أربع مباريات لعبها حتى الآن بقميص فريق الجديد بورسيا دورتموند.