رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو

نتانياهو يؤكد ان الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل "يجعل السلام ممكنا"

صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في بروكسل الاثنين ان اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل "يجعل السلام ممكنا" في الشرق الاوسط.

وقال نتانياهو الذي كان الى جانب وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني إن "القدس عاصمة اسرائيل ولا احد يستطيع ان ينكر ذلك (...) هذا يجعل السلام ممكنا لان الاعتراف بالواقع هو جوهر السلام".

وقال نتانياهو، اول رئيس وزراء اسرائيلي يزور المؤسسات الاوروبية منذ 22 عاما، ان ما فعله الرئيس ترامب هو "وضع الحقائق على الطاولة"، واضاف ان "السلام مبني على الواقع، والاعتراف بها".

وقرر ترامب ايفاد نائبه مايك بنس الى الشرق الاوسط اواخر كانون الاول/ديسمبر الا ان المسؤولين الفلسطينيين اعلنوا انهم لن يلتقوه.

وكررت موغيريني موقف الاتحاد الاوروبي الداعم لدولتين اسرائيلية وفلسطينية تعيشان جنبا الى جنب، عاصمتهما القدس.

وقالت موغيريني "كشركاء وأصدقاء لاسرائيل، نعتقد ان المصالح الامنية لاسرائيل تقتضي ايجاد حل قابل للاستمرار وشامل" للنزاع بين اسرائيل والفلسطينيين.

كذلك قالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي "أدين بأشد العبارات الممكنة كل هجوم على يهود في كل مكان في العالم بما في ذلك في اوروبا واسرائيل وعلى مواطنين اسرائيليين".