fbpx
أتلتيكو مدريد يفوز على ريال بيتيس

الدوري الاسباني: برشلونة يعود الى سكة الانتصارات واتلتيكو مدريد يستعيد المركز الثالث

عاد برشلونة الى سكة الانتصارات بفوزه على مضيفه فياريال 2-صفر، واستعاد اتلتيكو مدريد المركز الثالث من جاره ريال مدريد حامل اللقب بفوزه الثمين على مضيفه ريال بيتيس 1-صفر الاحد في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

في المباراة الاولى على ملعب "لا سيراميكا" في فياريال، انتظر برشلونة الشوط الثاني وتحديدا النقص العديد في صفوف مضيفه فياريال عقب طرد مهاجمه دانيال رابا لحسم نتيجة المباراة بهدفين لنجميه الاوروغوياني لويس سواريز (72) وقائده الارجنتيني ليونيل ميسي (83).

وهو الفوز الثاني عشر لبرشلونة هذا الموسم والاول بعد تعادلين مخيبين امام فالنسيا وسلتا فيغو والسادس له خارج القواعد، فعزز موقعه في الصدارة برصيد 39 نقطة معيدا الفارق الى 5 نقاط بينه وبين فالنسيا، والى 6 نقاط بينه وبينه اتلتيكو مدريد، والى 8 نقاط بينه وبين غريمه التقليدي ريال مدريد حامل اللقب قبل مرحلة واحدة على الكلاسيكو.

ويستضيف برشلونة ديبورتيفو لا كورونيا في المرحلة المقبل، قبل ان يحل ضيفا على النادي الملكي في سانتياغو برنابيو في المرحلة السابعة عشرة.

وعانى برشلونة كثيرا امام فياريال خصوصا في الشوط الاول حيث لم يهدد مرمى اصحاب الارض سوى مرة واحدة برأسية لمدافعه جيرار بيكيه ردتها العارضة (4).

وتصدى حارس مرمى برشلونة الدولي الالماني مارك اندريه تير شتيغن لكرة قوية للايطالي روبرتو سوريانو على دفعتين (16).

وانبرى ميسي لركلة حرة مباشرة تصدى لها سيرخيو اسينخو بصعوبة على دفعتين (22)، ثم جرب ميسي حظه بتسديدة يسارية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايمن (37).

وكاد ميسي يفعلها اثر تمريرة على طبق من ذهب من جوردي البا سددها زاحفة من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الايسر (59).

وكانت نقطة التحول في المباراة طرد مهاجم فياريال دانيال رابا اثر تدخل قوي بحق سيرجيو بوسكيتس (60).

وحرم القائم الايسر سواريز من افتتاح التسجيل برده كرته من مسافة قريبة اثر تمريرة من البا (67)، ثم تسديدة اخرى لميسي من داخل المنطقة بجوار القائم الايمن (70).

ونجح سواريز في افتتاح التسجيل اثر لعبة مشتركة مع باكو الكاسير الذي هيأ له الكرة داخل المنطقة فراوغ الحارس اسينخيو وتابعها داخل المرمى الخالي (72). وكاد تريكيروس يدرك التعادل بتسديدة قوية بعيدة ابعدها تير شتيغن بصعوبة (75).

وعزز ميسي بالهدف الثاني اثر انفراد بالحارس اسينخو (83).

وهو الهدف الرابع عشر في الدوري، فعزز موقعه في صدارة لائحة الهدافين.

وفي الثانية على ملعب "بينيتو فيارمارين" في اشبيلية، يعود الفضل في فوز اتلتيكو مدريد الى لاعب وسطه الدولي ساوول نيغويز الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 29.

وهو الفوز التاسع لاتلتيكو مدريد هذا الموسم مقابل 6 تعادلات ودون خسارة فرفع رصيده الى 33 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطتين امام جاره ريال مدريد الذي كان اشبيلية بخماسية نظيفة السبت.

يذكر ان اتلتيكو مدريد هو الفريق الوحيد الى جانب برشلونة لم يذق طعم الخسارة حتى الان في الدوري.

وضمد اتلتيكو مدريد جراح خروجه خالي الوفاض من مسابقة دوري ابطال اوروبا هذا الموسم حيث سيكمل مشواره القاري في مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" والتي تسحب قرعتها غدا الاثنين.

وخاض اتلتيكو مدريد المباراة في غياب هدافه الدولي الفرنسي انطون غريزمان بسبب الاصابة.

في المقابل، واصل ريال بيتيس نتائجه المخية في الاونة الاخيرة بعد انطلاقته الرائعة ومني بخسارته الرابعة في مبارياته الست الاخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز.

وتراجع ريال بيتيس الى المركز الحادي عشر بعدما تجمد رصيده عند 18 نقطة.

واستعاد اتلتيك بلباو نغمة الانتصارات بفوزه الثمين على مضيفه ليفانتي 2-1.

وبكر اتلتيك بلباو بالتسجيل وتحديدا منذ الدقيقة الخامسة من ركلة جزاء انبرى لها اريتث ادوريث بنجاح، ونجح ليفانتي في ادراك التعادل عبر النيران الصديقة عندما سجل مدافع اتلتيك بلباو الفرنسي ايميريك لابورت بالخطأ في مرمى فريقه.

واقتنص اتلتيك بلباو هدف الفوز بالطريقة ذاتها عندما سجل مدافع ليفانتي سيرخيو بوستيغو ريوندو بالخطأ في مرمى فريقه (79).

وهو الفوز الرابع لاتلتيك بلباو هذا الموسم والاول في مبارياته السبع الاخيرة (3 تعادلات ومثلها هزائم)، فصعد الى المركز الثالث عشر برصيد 17 نقطة بفارق نقطة واحدة امام ليفانتي الذي تراجع الى المركز الخامس عشر.

وفي مباراة ثالثة، عاد ملقة من اقليم الباسك بفوزه الأول خارج قواعده هذا الموسم، وجاء على حساب ريال سوسييداد 2-صفر .

ويدين ملقة بفوزه الثالث فقط هذا الموسم والأول له في ملعب سوسييداد منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2014، الى بورخا باستون والأوروغوياني تشوري كاسترو اللذين سجلا الهدفين، الأول في الدقيقة 23 من ركلة جزاء والثاني في الدقيقة 58 بعدما تابع الكرة اثر ركلة جزاء ضائعة لباستون بالذات.

وتخلى ملقة الذي يشرف عليه نجم وسط ريال مدريد السابق ميتشل، عن المركز الأخير للاس بالماس بعد حصوله على 7 نقاط من مبارياته الأربع الأخيرة، فيما مني سوسييداد بهزيمته الثانية على التوالي وفشل في العودة الى سكة الانتصارات التي حاد عنها في المراحل الأربع الأخيرة، ليتجمد رصيده عند 19 نقطة في منتصف الترتيب.