هل يرتكب بيتر بوش في دورتموند خطأ أنشيلوتي في بايرن؟

هل يرتكب بيتر بوش في دورتموند خطأ أنشيلوتي في بايرن؟

ما الذي يحدث الآن لدورتموند في الدوري؟ فبعدما كان يكتسح الأندية الأخرى في بداية الموسم، أصبح صيدا سهلا لمعظم الفرق. والآن بدأ لاعبون ينتقدون المدرب بوش في نقطة تشبه ما كان يشتكي منه لاعبون في بايرن ميونيخ من أنشيلوتي.

بعد بداية قوية هذا الموسم، تراجع أداء بروسيا دورتموند في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، بشكل كارثي، وتلقى الجمعة الماضية هزيمة أمام شتوتغارت 1-2 في الجولة 12 للبطولة، وبهذا يكون قد خسر لرابع مرة في آخر خمس مباريات. كما هبط من المركز الأول للمركز الخامس، متأخرا عن بايرن المتصدر بفارق 9 نقاط كاملة.

ويتساءل موقع "فوكوس" الألماني عما إذا كان السبب هو تراجع اللياقة البدنية للاعبي الفريق. فقد اشتكى المهاجم الأوكراني أندريه يارمولينكو لإحدى الصحف في بلاده من قلة التدريب في دورتموند وقال "في أسبوعين في دورتموند حصلت على أيام راحة أكثر مما حصلت عليه في 6 شهور في ديناموكييف"، حسب ما نقل الموقع الألماني.

كلام يارمولينكو يفهم على أنه انتقاد للمدرب الهولندي، وإضافة لذلك كانت هناك نقاشات مؤخرا في دورتموند حول كثافة التدريبات، وأنها تقل عما كان يقوم به سلفه توماس توخل.

وبحسب فوكوس، تشير إحصائيات اللياقة البدنية، التي تقيس مثلا عدد الكيلومترات، التي يقطعها اللاعبون في المباراة الواحدة، إلى أن دورتموند أقل مما كان عليه الموسم الماضي في ظل قيادة توخل. حيث يحتل دورتموند من هذه الناحية المركز الـ11 بين فرق الدوري البالغ عددها 18 فريقا.

ويتشابه الأمر الآن في دورتموند مع ما كان في بايرن أثناء وجود المدرب أنشيلوتي. حيث اشتكى آرين روبن للإدارة هناك من أن ابنه لوكا وزملائه في أشبال فريق غرونفالد، تحت 13 عاماً، يتدربون بشكل أفضل مما يفعله أنشيلوتي في بايرن. ونظراً لعدم كفاية التدريب بالنسبة لبعض اللاعبين كان هؤلاء يقومون بتدريبات إضافية، لكن أنشيلوتي منعهم فبدأوا يتدربون وحدهم في أماكن أخرى.