منتخب مصر تأهل لمونديال 2018 بعد غياب 28 عاما

مدرب الفراعنة الجديد يختار مساعديه

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، الأربعاء، تعيين النجم الدولي السابق هاني رمزي مدربا عاما مع المدير الفني الجديد للمنتخب المكسيكي خافيير أغيري، واستمرار أحمد ناجي كمدرب لحراس المرمى

وجاء في بيان للاتحاد على موقع "فيسبوك": "قرر مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة المهندس هاني أبو ريدة اعتماد عقد المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني خافيير أغيري، وتعيين هاني رمزي مدربا عاما للمنتخب واستمرار أحمد ناجي مدربا لحراس المرمى".

ويحظى رمزي (49 عاما) بمسيرة تدريبية جيدة من خلال قيادته منتخب مصر الأولمبي في أولمبياد لندن 2012، ومنتخب مصر للمحليين، وشغل منصب مساعد مدرب منتخب الشباب تحت 20 سنة عام 2009، إلى جانب قيادة عدد من فرق الدوري المصري أبرزهم إنبي ووادي دجلة والاتحاد السكندري، وقيادته لفترة قصيرة فريق لييرس البلجيكي.

ويعد رمزي من أبرز المدافعين في تاريخ المنتخب المصري (124 مباراة دولية)، وقد دافع عن أندية الأهلي المصري ونيوشاتيل السويسري وفيردر بريمن وكايزرسلاوترن الألمانيين.

وكان أغيري (59 عاما) قد تعهد بعد تعيينه مطلع الشهر الحالي، باعتماد مقاربة مختلفة عن سلفه الأرجنتيني هكتور كوبر الذي لم يتم تجديد عقده في أعقاب الخروج من الدور الأول لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وواجه كوبر الذي تولى مهامه على رأس الإدارة الفنية عام 2015، انتقادات واسعة على خلفية أسلوبه الدفاعي.

إلا أن الأرجنتيني البالغ 62 عاما، تمكن خلال مسيرته من قيادة الفراعنة إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية 2017، ونهائيات كأس العالم 2018 للمرة الأولى منذ 28 عاما.

ويمتد عقد أغيري لأربعة أعوام يتقاضى خلالها 120 ألف دولار شهريا، ومكافأة تصل إلى 500 ألف دولار في حال التأهل إلى مونديال 2022 في قطر.

ويحظى أغيري بخبرة تدريبية واسعة تعود إلى عام 1995 خصوصا في الدوري الإسباني، إلا أن رصيده متواضع على صعيد الألقاب.

وأعلن الاتحاد استمرار أحمد ناجي مدربا لحراس المرمى، بعد تقديمه العديد من الحراس على غرار محمد الشناوي حارس الأهلي الذي حصل على فرصة المشاركة في مونديال روسيا، بالإضافة لحارس الزمالك السابق أحمد الشناوي والحالي لفريق بيراميدز، ومحمد عواد حارس الإسماعيلي السابق والحالي لفريق الوحدة السعودي.