سليمان ومحرز يعودان إلى كتبية الخضر

ماجر يعيد سليمان ومحرز لتشكية الجزائر

أعاد المدرب الجديد للمنتخب الجزائري رابح ماجر الثلاثاء، استدعاء لاعبين استبعدهم المدرب المقال الإسباني لوكاس الكاراز، يتقدمهم لاعبا ليستر سيتي الإنجليزي رياض محرز وإسلام سليماني، ولاعب شالكه الألماني نبيل بن طالب.

كما استدعى ماجر للمرة الأولى منذ 2010، الحارس فوزي شاوشي، بينما استبعد حارس رين رايس مبولحي الذي لم يغب عن تشكيلة "الخضر" منذ كأس العالم في جنوب افريقيا في العام نفسه.

واستدعيت هذه التشكيلة لخوض مباراة دون أهمية ضد نيجيريا في الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2018 لكرة القدم (في 10 نوفمبر المقبل)، والمباراة الودية ضد افريقيا الوسطى في 14 من الشهر نفسه في الجزائر.

وكان المدرب السابق الكاراز قد أبعد محرز وسليماني وبن طالب عن تشكيلة المنتخب منذ أسابيع، وسط تراجع مستواهم لاسيما مع أنديتهم.

وقال المدرب الجديد في أول مؤتمر صحافي بعد تعيينه، ردا على سؤال عن استبعاد محرز وسليماني وبن طالب عن التشكيلة، إن ذلك "كان مع المدرب السابق وهو من الماضي"، مضيفا "لا يجب ان نكون ناكرين للجميل" لان لاعبين كهؤلاء "قدموا الكثير للمنتخب".