fbpx
صورة تعبيرية

تناول حبتي فاكهة يوميا تقي من مخاطر السكر

اعتبرت هيئة روسية بأن تناول الأطفال للسكر بنسبة تتجاوز 10% من السعرات الحرارية في النظام الغذائي اليومي هو أمر ضار.

نقل موقع "فيدومستفا"، أن الهيئة الروسية التي تشرف على قضايا الاستهلاك بأن لا يتناول الأطفال  السكر بنسبة تتجاوز 10% من السعرات الحرارية في نظامهم الغذائي اليومي.

وقالت الطبيبة الرئيسية لعيادة "ريماريتا" ومرشحة العلوم الطبية ريما مويسينكو لـ "سبوتنيك": "يجب ألا يتجاوز استهلاك السكر المضاف عند الأطفال 10% من السعرات الحرارية في النظام الغذائي اليومي، ومع ذلك - ووفقاً للدراسات - يبلغ الاستهلاك الفعلي للسكر المضاف عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 7 سنوات 14.5 % ، وعند المراهقين 13%، وعند الأطفال الأكبر سناً 12%".

وأضافت مويسينكو أن كمية السكر التي يتناولها الأطفال يومياً (وفقاً للدراسات الحديثة) تتراوح بين 30 -40 غ يومياُ، بالإضافة إلى استهلاك السكر الموجود أصلاً في الأطعمة الأخرى، محذّرةً من الأمراض المختلفة التي قد يسببها استهلاك السكر.

ما هو البديل؟

قدمت الطبيبة الروسية توصيات باستهلاك منتجات لا يتجاوز فيها السكر مقدار معين، قائلة: "لا يمكن للطفل أن يأكل أكثر من حبّتي فاكهة يومياً وزن كل منهما 200 غ، ويجب التركيز أولاً على استهلاك المنتجات العضوية واستثناء جميع المنتجات ذات المنشأ الصناعي، وإذا تحدثنا عن الخضراوات فيجب التركيز على البروتين الانشطاري".

وأشارت إلى ضرورة الابتعاد كلياً عن السكر الصناعي الذي تتم إضافته بالملاعق، واستبداله بشراب طبيعي من الفاكهة أو التوت أو الصبار أو الخرشوف، بشرط ألا يتم استهلاك أكثر من ملعقتين صغيرتين في اليوم، أما إذا دعت الحاجة إلى بلورات السكر، فيجب ألا يزيد الاستهلاك عن ملعقة صغيرة في اليوم في العصيدة، وحتى في السلطة أو طبق حلويات، يجب ألا يتم يتجاوز الحجم المحدد.

ما هي أضرار السكر؟

وأوضحت مويسينكو بالتفصيل أسباب الضرر الذي يسببه السكر لجسم الطفل والبالغ على حدٍ سواء، لافتةً إلى أن العواقب قد تكون خطيرة للغاية.

وأكّدت أن السكر الزائد في الجسم يؤدي إلى انخفاض في مستوى الذاكرة، وأمراض خطيرة مثل السمنة ومرض السكري ومتلازمة التمثيل الغذائي (الأيض)، كما أنه يدمر مينا الأسنان ويسبب أمراض الكلى والبنكرياس، ويمكن أن تحدث أمراض القلب والأوعية الدموية أيضاً بسبب الاستهلاك المفرط للسكر.

وقالت مويسينكو: "ليس من الضروري الحفاظ على مستوى الغلوكوز في الدم من خلال الحلوى أو الشوكولا كما نفعل في كثير من الأحيان، بل يمكن أن يكون  الطعام العادي كافياً لذلك"، مؤكّدةً أن الفركتوز الذي هو جزء من السكر، يعتبر أيضاً تركيبة ضارة، لذا يجب الاقتصار في تناول الفاكهة على الحد الأدنى.