البحر الاسود

ملوحة البحر الاسود تؤثر على استقرار قاع البحر

يتأثر استقرار هيدرات الميثان في البحر الاسود بسبب ارتفاع ملوحة هذا البحر الذي كان سابقا بحيرة مياه عذبة، ما قد يؤدي الى انزلاقات في قاع البحر على ما اظهرت دراسة نشرتها مجلة "نيتشر كومونيكايشنز".

وهيدرات الميثان التي تأخذ شكل الجليد وصلابته موجودة في الرواسب البحرية وتشكل لبنة لها.

واوضح ستيفان كير المشارك في اعداد الدراسة والباحث في علوم الجيولوجيا البحرية في المعهد الفرنسي لابحاث البحار (إفريمير) "في حال لم تكن مستقرة يمكن للرواسب ان تخسر من تماسكها وان تؤدي الى انزلاق في قاع البحر".

وبتأثير من الملح، تتفكك الهيدرات وتفرج عن الميثان في عمود الماء وبعد ذلك في الجو ربما على ما قال الباحث الذي اشار الى ان الميثان هو من الغازات الرئيسية المسببة لمفعول الدفيئة ويفوق ثاني اكسيد الكربون 25 مرة.

وهذه الظاهرة محصورة بالبحر الاسود بسبب التغير في مستوى ملوحته على مر الالفيات.

واوضح ستيفان كير "قبل تسعة الاف سنة كان البحر الاسود بحيرة للمياه العذبة لكن بعد تماسه بالبحر المتوسط زاد تركز الملح فيه. ويؤثر ذلك منذ الفي سنة على تركيبة الرواسب فيه".

وقد تتأثر منطقة مساحتها 2800 كيلومتر مربع بهذه الظاهرة في غضون خمسة الاف سنة.

واتت هذه النتائج في اطار مهمة اجريت العام 2015 في الجزء الروماني من البحر الاسود مع اخذ عينات من الرواسب على عمق 800 متر وقياسات زلزالية دقيقة جدا.