صورة ارشيفية

دراسة:الضغط النفسي يؤثر سلبيا على اتخاذ القرارات

المرور بتجربة عاطفية طويلة وصعبة والإجهاد وقلة النوم بالإضافة إلى الخوف مما ستحمله الأيام والشهور القادمة من أحداث، علاوة على قضاء ساعات متواصلة من العمل الدؤوب من أجل تحقيق أهداف مسطرة هي ربما من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة  بالإرهاق، الذي يؤثر بدوره على طريقة عيش البعض ويدفعهم إلى اتخاذ قرارات سيئة وحتى غير مفهومة في بعض الأوقات.

في هذا الصدد، توصلت دراسة حديثة إلى أن الضغط النفسي قد يؤثر على دماغ الإنسان ويُصعب من مهمة اتخاذه لقرارات عقلانية، وفق ما أشار إليه موقع "نيوز ويك" الأمريكي نقلا عن دراسة صادرة عن معهد "ماساتشوستش للتكنولوجيا".

وأوضحت الدراسة أنها تعطي نظرة معمقة عن تأثيرات الاضطرابات العصبية على البشر، الذين يعانون من الإدمان والاكتئاب واضطرابات ما بعد الصدمة النفسية، ويعيشون حالة من الاندفاعية ويعانون أحيانا من صعوبة في اتخاذ قرارات عقلانية، مضيفة أن اتخاذ بعض القرارات يتأثر بشكل مثير بالضغط النفسي المزمن.

واعتمدت النتائج على دراسة أجريت على مجموعة من الفئران تم منحها خيارين، يتمثل الأول في الذهاب عبر متاهة مزودة بضوء معتدل وفي نهايتها يتواجد حليب شوكولاتة مخفف. في حين وضع الباحثون أمام الفئران بديلا أخرا هو الذهاب عبر متاهة أخرى تتوفر على أضواء شديدة ومزعجة وفي نهايتها هناك حليب شوكولاتة مركز. ولاحظ الخبراء أنه كلما كان حليب الشوكولاتة مركزا أكثر، كلما كانت الفئران سعيدة، وذلك رغم تضحيتها بالمرور في متاهة مزعجة.

وفي نفس السياق، أشارت الدراسة إلى أن الباحثين تمكنوا من تغيير السلوك الاندفاعي لدى الفئران من خلال التلاعب بدوائر خاصة في قشرة الفص الجبهي من الدماغ، مضيفين أنه في حالة التلاعب بهذه الدوائر لدى البشر الذين يعانون من اضطرابات دماغية، فقد يكون لذلك تأثيرات علاجية.

وقالت المشرفة على الدراسة، آن غرايبيل، من معهد "مساتشوستش للتكنولوجيا"، إن " شيئا واحدا مثيرا للاهتمام هو أننا وجدنا دائرة من الخلايا العصبية في المخطط الذي يمكن ان نتلاعب به لعكس آثار الضغط النفسي على هذا النوع من اتخاذ القرارات" وأضافت حسب ما نقل عنها موقع " ميت نيوز": " بالنسبة لنا هذا شيء واعد  لكننا ندرك أنه حتى الآن هذه التجارب أجريت فقط على الفئران".