صورة ارشيفية

اكتشاف مغارة كبيرة تحت سطح القمر

رصد باحثون في وكالة الفضاء اليابانية (جاكسا) تجويفا كبيرا تحت سطح القمر طوله خمسون كيلومترا يمكن أن يستخدم كقاعدة فضائية في المستقبل.

وأثبتت صور وبيانات التقطها المسبار الياباني "سيلين" الذي يراقب سطح القمر وجود هذه المغارة التي كانت على الأرجح قناة للحمم البركانية عمرها ثلاثة مليارات و400 مليون سنة.

ويبلغ طول هذا النفق خمسين كيلومترا وعرضه مئة متر.

وقال جونيشي هاروياما الباحث في الوكالة الفضائية اليابانية لفرانس برس "كنا نعرف أن هذا النوع من الأمكنة موجود، لكن ذلك لم يكن مُثبتا من قبل".

وتقع هذه المغارة في منطقة تلال ماريوس، ويعوّل العلماء اليابانيون عليها لتكون في المستقبل قاعدة يقيم فيها رواد الفضاء وتحميهم من الإشعاعات الخطرة التي تضرب سطح القمر ومن التقلّبات في درجة الحرارة.

وقال الباحث "لم نر داخل المغارة بعد، وهناك احتمال كبير أن نعثر على تفاصيل كثيرة في حال استكشافها" من الداخل.

وكانت اليابان أعلنت في حزيران/يونيو نيّتها إرسال رائد فضاء إلى القمر قرابة العام 2030. وستكون تلك المرة الأولى التي يسافر فيها ياباني أبعد من محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض.

وستشارك اليابان في مشروع أميركي يرمي إلى إنشاء محطّة في مدار القمر قرابة العام 2025.