fbpx

مشفى بريطاني يعترف باشتعال نار بمريض اثناء خضوعه لعملية جراحية

اعترف مشفى بريطاني اليوم الخميس بوقوع خطأ أدى إلى اشتعال مريض خلال خضوعه لعملية جراحية واصابته بحروق سطحية الأسبوع الماضي.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن مايك بروكتور مدير مستشفى سكاربورا أكد أن محلولاً مطهراً لتنظيف الجلد قابلاً للاشتعال كان من المفترض أن لا يُستخدم في نهاية العملية الجراحية، وقررت المستشفى وقف استخدامه خلال العمليات الجراحية.

واضافت أن تحقيقاً اجرته المستشفى خلص إلى أن الحادث وقع حين استخدم طبيب جراح جهازاً يُسمى وحدة العلاج بالإنفاذ الحراري يستخدم موجات كهربائية عالية التردد للحم الأوعية الدموية ولّد شرارة أثناء تنظيف جرح المريض بالمطهّر.

وكان المريض، الذي لم يُكشف عن اسمه، نُقل إلى مشفى آخر للعلاج من الحروق التي أُصيب بها جراء اشتعال محلول التنظيف في جسده.

واعرب مسؤولو مشفى سكاربورا عن أسفهم لما حدث للرجل، والذي كان من المقرر أن يخضع لعملية جراحية لكنه أُصيب بحروق في مختلف أنحاء جسده جراء اشتعال محلول التنظيف.

وارسلت هيئة الإطفاء والإنقاذ في المنطقة سيارة أطفاء و 15 اطفائياً إلى المستشفى بعد أن اطلق الحريق الذي شب في احدى غرف العمليات جرس الأنذار، لكن تبين لاحقاً أنه لم تكن هناك حاجة لهم بعد أن تمكن الأطباء من اطفاء النيران التي اشتعلت بجسد المريض.