fbpx

جراحة نادرة في أبوظبي تعيد ذكورة طفل ولد بأعضاء أنثوية

أجرت مستشفى النور في أبوظبي جراحة من الجراحات النادرة عالمياً، لطفل ذكر ويمتلك أعضاء أنثوية، حيث يمتلك رحماً وقناتي فالوب، حسب ما جاء في جريدة “الامارات اليوم”.

وقال الدكتور محمد أمين الجوهري، استشاري ورئيس قسم جراحة الأطفال في مستشفى النور في أبوظبي، أن التقارير الطبية الأولية الصادرة من مستشفى سنغافورة تشير إلى أن المولود أنثى، ولديه رحم وقناتا فالوب وجزء من المهبل ومبيضان، إلا أن الطبيب المعالج في سنغافورة أخذ عينتين من المبيضين وتم فحصهما، إذ أظهرا أنهما خصيتان.

وأوضح الجوهري، أنه تم إجراء الفحوصات اللازمة، وأجريت العملية للطفل مستغرقةً ساعتين ونصف الساعة، وتم فيها إنزال الخصيتين بالمنظار إلى كيس الصفن، واستئصال قناتي فالوب وجزء كبير من الرحم، نظراً لأن الأوعية الدموية المغذية للخصيتين والحبل المنوي يمران من الرحم، وفقاً للفحوص التي أجريت للطفل.

وأشار إلى أنها المرة الأولى في حياته العملية التي يرى فيها طفلاً ذكراً لديه أعضاء أنثوية، موضحاً بأن صحة الطفل جيدة، ومن المتوقع أن يغادر المستشفى بعد أيام، وسيراجع المستشفى في أبوظبي بعد عام، للمتابعة وإجراء عملية ثانية لاستئصال الجزء المتبقي من الرحم.