fbpx

بريطانية تصبح اول امرأة تعبر قارة انتاركتيكا بمفردها

اعلنت المتزلجة البريطانية فيليسيتي استون (33 عاما) انها انجزت عبور قارة انتاركتيكا بمفردها لتصبح بذلك اول امرأة تحقق ذلك على ما قالت الاطراف الراعية لها.

واوضح المصدر ذاته ان المتزلجة التي انطلقت قبل شهرين "هي ايضا اول بريطانية تعبر قارة انتاركتيكا" وقد قطعت مسافة 1744 كيلومترا في غضون 59 يوما.

وقد انطلقت في 25 تشرين الثاني/نوفمبر من حاجز الجليد روس وتوجهت الى القطب الجنوبي حيث خزنت المؤن وارتاحت ليوم واحد هو الوحيد الذي توقفت فيه خلال مغامرتها. ومن ثم واصلت طريقها عبر الهضبة القطبية وصولا الى جوين هرقل وكانت تتواصل وتعطي معلومات عن رحلتها عبر خدمة تويتر.

وقد واجهت درجات حرارة جليدية ورياحا قوية وهي تجر وراءها زلاجتين تحويان مؤنها ومعداتها.

وروت عبر تويتر بعيد وصولها الاحد "انا جالسة في خيمتي انتظر مروحية ستأتي لنقلي. لقد وعدوني بحمام ساخن وبكأس نبيذ احمر".

واضافت في بيان نشرته الاطراف الراعية لها "لا يمكنني ان اصف سعادتي بتحقيق" هذا الانجاز موضحة "لقد تمكنت من الوصول بعدما تحملت ظروفا صعبة جدا و لكن خصوصا بعد تغلبي على خوفي".

استون واصلها من كنت في جنوب شرق انكلترا تعرف انتركتيكا بشكل جيد ومعتادة على الظروف القاسية جدا. ففي سن الثالثة والعشرين عملت لمدة ثلاث سنوات في القارة المتجمدة كخبيرة ارصاد جوية لحساب مركز الابحاث "بريتيش انتاركتيك سورفي".

ولدى عودتها شاركت في فريق نسائي قام بسباق تحمل في المناطق القطبية الشمالية الكندية. ومن ثم قادت عدة رحلات لا سيما رحلة نسائية الى القطب الجنوبي.

وكانت مغامرتها الاخيرة هذه، الاولى لها منفردة.