fbpx

كرة حديد مجهولة المصدر تسقط من السماء في ناميبيا

سقطت كرة حديد يبلغ قطرها حوالى المتر من السماء في تشرين الثاني/نوفمبر في منطقة نائية من شمال ناميبيا على ما ذكرت السلطات الناميبية التي اعتبرت انها قد تكون جزءا من حطام فضائي.

وقال مدير الشرطة العلمية بول لوديك ان الكرة الفارغة من الداخل "مصنوعة من خليط من الحديد معروف للانسان" وقد عثر عليها قرب بلدة في شمال البلاد على بعد 750 كيلومترا من العاصمة يوندويك.

واضاف لوديك ان "سكان البلدة وعناصر الشرطة المحلية سمعوا دوي عدة انفجارات صغيرة على بعد ثلاثة كيلومترات تقريبا وعثروا بعد خمسة ايام على ذلك على هذه القطعة الحديد الكروية الشكل".

ويبلغ ارتفاع الكرة 35 سنتمترا ووزنها ستة كيلوغرامات. وهي مؤلفة من نصفين ملتحمين ببعضهما البعض. وقد عثر عليها في فجوة قطرها 3,8 امتار وعمقها 33 سنتمترا.

وخلصت الشرطة العلمية بعدما تفحصت الكرة الى انها لا تمثل اي خطر.

وتوجهت السلطات الناميبية الى وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) ووكالة الفضاء الاوروبية (ايسا) في محاولة لمعرفة مصدرها.