fbpx
صورة أرشيفية

هبوط اضطراري لطائرة هندية بسبب نفاذ الوقود

اضطرت طائرة "أ 320" تابعة لشركة الطيران "فيستارا" الهندية، أن تهبط بشكل طارئ في مطار لكناو (ولاية أوتار براديش) حين أوشكت أن تنفذ من الوقود.

وكانت الطائرة في طريقها من مومباي إلى دلهي وعلى متنها 153 راكبا، وجرت الحادثة يوم الاثنين الماضي، لكنها انتشرت عبر وسائل الإعلام المحلية بعد يومين فقط.

ووفقا لشركة الطيران كانت الطائرة تقترب من دلهي عندما قرر طاقم الطائرة الهبوط في مدينة أخرى بسبب العواصف الرعدية في منطقة العاصمة. كما أخبر المراقبون في مطار لكناو للطيارين إن الظروف الجوية في منطقتهم تسمح بالهبوط الآمن، بحسب المصدر.

وقالت الشركة: "إن الانخفاض الحاد المفاجئ في الرؤية في طريقنا أدى إلى نفاذ  الطائرة من الوقود تقريبا، رغم أن كمية الوقود التي كانت على متنها في البداية تجاوزت المطلوب".

ذكرت وسائل الإعلام المحلية، أن الطائرة حلقت فوق المدينة لفترة طويلة، في انتظار تحسن الأحوال الجوية، وهبطت أخيرًا بأمان. تجدر الإشارة إلى أنه في وقت الهبوط في خزانات وقود الطائرة لم يكن هناك أكثر من 300 لتر من الوقود. ويشير الخبراء الذين قابلهم الصحفيون إلى أنه في حالة طائرة "أ 320"، هذا الحجم من الوقود سيكون كافياً لمدة 10 دقائق أخرى من الرحلة.

لم يصب أي من الركاب الذين كانوا على متن هذه الرحلة. وذكر بيان شركة النقل الجوي أن "سلامة الركاب وأفراد الطاقم ظلت الأولوية الرئيسية طوال الرحلة بأكملها".