لقطة من برنامج "عراة وخائفون"

زواج وخيانة وكل الجنون في "تلفزيون الواقع"

تنال برامج تلفزيون الواقع شعبية كبيرة بسبب طبيعتها المثيرة للفضول، إلا أن بعضها يلجأ إلى "حيل" وأفكار جنونية في سبيل جذب مزيد من المشاهدين وحصد ملايين الدولارات.

ورغم تنوع أفكار هذه البرامج، فإنها تشترك جميعها بعنصر واحد، هو "المبالغة"، إذ تتسم أفكارها بالجنون، وقد تغير حياة المشاركين فيها إلى الأبد.

"زواج من النظرة الأولى"

في هذا البرنامج، يقوم مجموعة من الخبراء بمطابقة شخصين غرباء تماما، بناء على مجموعة من الصفات المشتركة بينهما، ليلتقيا للمرة الأولى في حفل زفافهما.

وفي كل موسم من البرنامج، يقوم الخبراء بمطابقة 3 أزواج، وتسجل الكاميرات لحظة لقائهما في حفل الزفاف، ثم تسجل حياتهما لحظة بلحظة لمدة 8 أسابيع، ثم يحق لهما الاختيار إما بإكمال الزواج أو الحصول على الطلاق.

"عراة وخائفون"

يعتمد هذا البرنامج على فكرة جنونية، إذ يتم وضع رجل وامرأة في منطقة نائية لمدة 21 يوما، وتركهما بمفردهما هناك، بدون أي ملابس أو طعام أو شراب.

ويتعين على المشاركين أن يتمكنوا من إيجاد سبل العيش المناسبة وإنهاء فترة الـ 21 يوما، لكن ما يثير الصدمة أن الفائز لا يحصل على أية جائزة!، فالأشخاص يشاركون "مجانا" في سبيل التجربة.

"أريد الزواج بهاري"

رغم أن هذا البرنامج مثير للسخرية إلى حد ما، لكنه نجح في جذب ملايين المشاهدات، إذ تتنافس 12 امرأة على حب الأمير هاري، دوق ساسيكس.

لكن المضحك في الموضوع، أن جميع المتنافسات اعتقدن أنهن يتعاملن بالفعل مع الأمير هاري وسعين لإيقاعه في شباك الحب، دون أن ينتبهن أن الرجل ما هو إلا شبيه بالأمير الشاب وليس هو بالفعل.

"البجعة"

أثار هذا البرنامج الكثير من الجدل، بسبب الإجراءات الجذرية التي تتعرض لها المشاركات، إذ يقوم القائمون على البرنامج باختيار نساء يعتقدن بأنهن لسن جميلات، ثم يتم إخضاعهن لعمليات تجميل شاملة، وشفط للدهون، وتجميل للأسنان، وتغيير لون الشعر وطريقة ارتدائهن للملابس.

ولا يسمح للمشاركات بالنظر إلى المرآة طوال فترة البرنامج، وصولا إلى الحلقة الأخيرة حيث يلتقين أسرهن للمرة الأولى بالشكل الجديد، ويسمح لهن برؤية التغييرات.

 "مُحطم"

في خطوة لاقت انتقادات واسعة بسبب تأثيرها على الصحة العقلية، يواجه 10 مشاركين في برنامج "Shattered" تحدي البقاء مستيقظين لمدة أسبوع، إذ لا يسمح لأي منهم بإغلاق أعينهم لمدة تزيد عن 10 ثوان، ثم يتم خصم مبلغ ألف جنيه إسترليني من قيمة الجائزة البالغة 100 ألف إسترليني من كل مشترك يقوم بذلك.

"المواعدة في الظلام"

في هذا البرنامج، يقوم مجموعة من الشباب والشابات بالتعرف على بعضهم البعض واختيار الشريك المناسب في غرفة مظلمة تماما، دون أن يتمكنوا من رؤية بعضهم.

وفي نهاية الحلقة، يرى المتنافسون أشكال بعضهم البعض، ثم يقررون ما إذا كانوا سيواعدون شريكهم في الحياة الواقعية بعد انتهاء التصوير أم لا.

"الخائنون"

يعكس اسم البرنامج طبيعته بشكل مباشر، إذ تقوم امرأة أو رجل يشك في تصرفات شريكته، بالتواصل مع البرنامج والبدء في إجراء "تحقيق"، للتوصل إلى الحقيقة.

وغالبا ما ينتهي الأمر بالإمساك بالشريك أو الشريكة الخائنة أمام الكاميرات، لتتحول الواقعة إلى شجار كبير أمام ملايين المشاهدين.