حريق يجتاح متحف ريو دي جانيرو الوطني

بؤر حريق لا تزال مشتعلة في متحف ريو دي جانيرو

-لا يزال نحو عشرة إطفائيين يحاولون إخماد آخر بؤر الحريق الذي اندلع الأحد في متحف ريو دي جانيرو الوطني، بغية السماح للخبراء بدخول المبنى.

وقال ناطق باسم المتحف لوكالة فرانس برس "لا تزال ثمة بؤر حريق".

وأكد من جهة أخرى العثور على "بقايا جمجمة وحجر نيزكي" وقد سحبتا من المكان لتحليلها.

وأضاف الناطق "ينبغي انتظار دخول الخبراء إلى المتحف" لمعرفة ما تبقى من حوالى 20 مليون قطعة قيمة كانت موجودة في القصر الملكي السابق.

لكن ينبغي قبل ذلك ان يخمد الإطفائيون آخر بؤر الحريق في حين تجري الشرطة تحقيقها في محاولة لمعرفة أسباب الحريق التي لم تتضح بعد.

وباشرت الشرطة الأربعاء مسح واجهة المتحف في محاولة لوضع مجسم له بالابعاد الثلاثة قد يسمح بفهم أفضل لمصدر الحريق.

وأكثر الفرضيات تداولا في الصحف المحلية هي الاحتكاك الكهربائي أو مصباح طائر وقع على السطح.

وقالت المديرة المساعدة للمتحف كريستيانا سيريجو الأربعاء إن فريقا من خبراء المتاحف وعلماء الآثار يدرسون الخطوات التي ينبغي اتبعاها للعثور على قطع في وسط الأنقاض.