"كرايزي ريتش إيجنز" يحافظ على صدارة شباك التذاكر في أميركا الشمالية

"كرايزي ريتش إيجنز" يحافظ على صدارة شباك التذاكر في أميركا الشمالية

ما زال الفيلم الكوميدي الرومنسي "كرايزي ريتش إيجنز"، وهو أول عمل هوليوودي بطاقم آسيوي بالكامل، يتصدر شباك التذاكر في أميركا الشمالية خلال عطلة نهاية الأسبوع المطولة هذه في الولايات المتحدة، على ما أظهرت أرقام نشرتها شركة "اكزبيتر ريليشنز" المتخصصة.

هذا الفيلم الطويل المقتبس من كتاب يحمل العنوان نفسه لكيفن كوان، حصد 22,2 مليون دولار خلال العطلة الطويلة بمناسبة عيد العمال الأميركي، ليصبح مجموع إيراداته 117 مليون دولار منذ بدء عرضه.

وحافظ فيلم "ذي ميغ" التشويقي حول أسماك القرش على المرتبة الثانية في أسبوعه الرابع محققا 10,5 ملايين دولار. وهو من بطولة نجم أفلام الحركة جايسن ستاثام الذي يؤدي دور غواص يحاول إنقاذ علماء في غواصة من هجوم لسمكة قرش ضخمة يبلغ طولها 23 مترا. وأصبح مجموع عائداته 123 مليون دولار منذ بدء عرضه في أميركا الشمالية.

وحلّ ثالثا فيلم "ميشن إمباسبل: فال آوت" من بطولة توم كروز، حاصدا 7 ملايين دولار في الأسبوع السادس من عرضه مع مجموع إيرادات بلغ 206,3 ملايين.

وأتى في المرتبة الرابعة الفيلم الجديد "أوبيرايشن فيناله" حول تقفي أثر القيادي النازي أدولف آيشمان في الأرجنتين، مع عائدات بقيمة 6 ملايين دولار.

وتلاه في المرتبة الخامسة فيلم التشويق "سيرتشينغ" حول ربّ عائلة يبحث عن ابنته. وهو جنى 5,7 ملايين دولار من العائدات بعدما كان الأسبوع الماضي في المرتبة الثانية والعشرين. وبلغ مجموع عائداته 7,5 ملايين دولار.

وفي ما يأتي المراتب الخمس المتبقية بين الأفلام العشرة الأولى على شباك التذاكر في أميركا الشمالية:

6- "كريستوفر روبن" مع 5 ملايين دولار من العائدات (86,9 مليونا في المجموع).

7- "ألفا" مع 4,4 ملايين دولار من العائدات (28,8 مليونا في المجموع).

8- "ذي هابي تايم موردرز" مع 4,4 ملايين دولار من العائدات (18,1 مليونا في المجموع).

9- فيلم "بلاكككلانسمان" مع 4,1 ملايين دولار (39,5 مليونا في المجموع).

10- "مايل 22" مع 3,6 ملايين دولار من العائدات (32,7 مليونا في المجموع).