صورة تعبيرية

عريضة رسمية لحظر التدخين تلقى نجاحا كبيرا في النمسا

حصدت عريضة رسمية للمطالبة بحظر التدخين في المطاعم والحانات النمسوية 100 ألف توقيع في خلال 72 ساعة، فبات يجوز تقديم مشروع المبادرة الشعبية هذه للبرلمان.

وأطلقت هذه العريضة بمبادرة من نقابة الأطباء النمسويين المعروفة بالجمعية الطبية النمسوية بعد تخلّي الحكومة عن مشروع حظر تام للتبغ في المطاعم والحانات كان من المفترض ان يدخل حيز التنفيذ في أيار/مايو، وذلك بضغط من حزب اليمين المتطرف المتحالف مع ائتلاف المحافظين بعد انتخابات كانون الأول/ديسمبر 2017.

وقد لقيت هذه العريضة نجاحا كبيرا لدرجة تم تعليق تسجيل التواقيع في الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية لمدّة ساعتين الجمعة بسبب الإقبال الشديد.

وهذا النجاح يدفع المسؤولين السياسيين إلى "إعادة النظر في المسألة"، على حد قول توماس سيكيريش رئيس النقابة الذي أوضح "نواصل جمع التواقيع وتنظيم تظاهرات بغية زيادة الضغوط".

وقد تمّ التخلي عن تشريع حظر التدخين الذي أيده رئيس الحكومة المحافظ سيباستيان كورتز، وهو من غير المدخنين، بضغط من نائب المستشار هاينز-كريشتيان شتراخه المعروف بتمسّكه بالتدخين الذي اشترط العدول عن هذا التشريع للانضمام إلى الائتلاف الحكومي.

وما زالت النمسا من بين البلدان الأوروبية القليلة التي يسمح فيها بالتدخين داخل المؤسسات.

ويجوز استهلاك التبغ في المباني التي تضم حيزا منفصلا مخصصا للمدخنين، حتى لو كان الفصل لا يتم دوما وفق الأصول وغير إلزامي في الأماكن التي تقل مساحتها عن 50 مترا مربعا.

وتودي الأمراض الناجمة عن التدخين بحياة نحو 13 ألف شخص كل سنة في النمسا.