مشهد من فيلم وفاة ستالين

موسكو تحظر فيلما "يسخر من التاريخ الروسي"

حظرت وزارة الثقافة الروسية، الثلاثاء، فيلما ساخرا يتناول وفاة الديكتاتور السوفييتي السابق جوزيف ستالين قبيل عرضه.

وذكرت الوزارة في بيان أنها ألغت التصريح الذي كان يسمح بعرض فيلم "وفاة ستالين" للكاتب والمخرج الأسكتلندي أرماندو أيانوتشي في دور العرض الروسية، وفق ما أوردت "أسوشيتد برس".

وكان من المقرر أن يعرض الفيلم للمرة الأولى في روسيا الخميس.

وجاء قرار الوزارة بعد أن تعرضت لضغوط من مشرعين شيوعيين وشخصيات عامة انتقدت الفيلم، باعتباره سخرية من التاريخ الروسي.

وأظهرت استطلاعات الرأي أن ستالين، الذي قاد الاتحاد السوفييتي من عام 1924 حتى وفاته عام 1953، لا يزال يحظى باحترام واسع في روسيا.

ويدين الكثير من الروس بالفضل لستالين في قيادة البلاد إلى النصر في الحرب العالمية الثانية وتحويل البلاد إلى قوة نووية عظمى، رغم قيادته حملة التطهير الوحشية التي قتلت الملايين.