سدس متلقي الإعانات الاجتماعية في ألمانيا هم من اللاجئين

سدس متلقي الإعانات الاجتماعية في #ألمانيا هم من اللاجئين

سدس متلقي الإعانات الاجتماعية في ألمانيا هم من اللاجئين، رقم لم يفاجئ الوكالة الاتحادية للعمل التي صرحت أنها كانت تتوقع رقما مماثلا، لكن لماذا وصفت الوكالة الاتحادية هذا الرقم بالجيد؟

أفادت دراسة إحصائية جديدة أن عدد اللاجئين الحاصلين على إعانات اجتماعية في ألمانيا قد ارتفع بشكل كبير، وذلك وفقا لتقرير إعلامي نشره موقع صحيفة "دي فيلت" الألمانية. ففي أيلول/سبتمبر من العام الماضي، أصبح سدس متلقي الإعانات الاجتماعية في ألمانيا من اللاجئين. وحسب بيانات الوكالة الاتحادية للعمل فإن دول منشأ هؤلاء اللاجئين هي سوريا والعراق وأفغانستان وإريتريا وإيران وباكستان والصومال ونيجيريا.

ووفقا للإحصاءات، فقد تلقى 936،407 من الرجال والنساء والأطفال من الدول المذكورة أعلاه معونات اجتماعية أو ما يعرف في ألمانيا ببرنامج "هارتس4" وذلك في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي. بينما بلغ عددهم حوالي النصف مليون شخصا في نفس الشهر من السنة الماضية. أي ما يعادل زيادة بنسبة 65 في المائة في غضون سنة واحدة.

ولا يقتصر عدد اللاجئين الذين يتلقون معونات اجتماعية على اللاجئين الجدد الذين تم الاعتراف بهم كلاجئين رسميا بعد سنة 2015، وإنما يشمل أيضا اللاجئين الذين يعيشون في ألمانيا منذ فترة زمنية طويلة.

من جانبها عبرت الوكالة الاتحادية للعمل عن عدم استغرابها من هذا الرقم، بل اعتبرته متوقعا. كما أضافت أنه خبر جيد لأنه يدل على أن هؤلاء اللاجئين أصبحوا مسجلين رسميا ويمكن إدماجهم فيما بعد في سوق العمل، خاصة وأن الكثير منهم منخرط في دروس لتعلم اللغة الألمانية أو التكوين المهني.

ولولا موجة اللاجئين التي عرفتها ألمانيا في السنوات الأخيرة لكان عدد الحاصلين على الإعانات الاجتماعية قد انخفض، إذ بلغ عددهم إجمالا في سبتمبر/أيلول 2017 حوالي ستة ملايين شخص.