fbpx
البابا فرنسيس خلال زيارته إلى تشيلي

البابا فرنسيس يزوج مضيفة ومضيفا على الطائرة

في أول احتفال من نوعه على متن الطائرة البابوية، عقد بابا الفاتيكان فرنسيس، الخميس، مراسم زواج مضيف ومضيفة على ارتفاع 36 ألف قدم، خلال رحلته بين مدينتين في تشيلي.

وخلال الرحلة، تقدمت المضيفة باولا بودست رويز (39 عاما) إلى البابا وأخبرته بأنها أقامت مراسم زواج مدني مع زوحها كارلوس سويفاردي ألوريجا (41 عاما) قبل 8 أعوام، وأنهما كانا يجهزان بعدها لحفل زفاف كنسي، لكنه ألغي بسبب تضرر كنيستهما في سانتياغو في زلزال عام 2010.

وطلب الاثنان من البابا أن يبارك زواجهما، لكنه فكر في شيء آخر.

وقال سويفاردي للصحفيين بعد الزواج على متن الطائرة، التي كانت في طريقها من سانتياغو إلى مدينة إكويتي بشمال البلاد: "أبلغناه أننا زوجان ولدينا طفلتان، وأننا نود الحصول على مباركته. لكن كانت المفاجأة أنه سألنا إن كنا قد تزوجنا أيضا داخل كنيسة".

وشرح الزوجان للبابا كيف أضر الزلزال بالكنيسة التي تمنيا الزواج فيها.

وقالت بودست رويز: "غمرنا بعطفه وسألنا: أتريدان أن أزوجكما؟ متأكدان من ذلك؟"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وأجرى البابا مراسم زواج موجزة في مقدمة طائرته، وشهد عليها رئيس شركة لاتام للطيران، إغناسيو سويتو، الذي كان على متن الرحلة.