من اليسار توم هانكس وريتا ويلسون ومارتن بارون خلال العرض الافتتاحي لفلم "ذي بوست"

وزارة الداخلية اللبنانية تتجه للسماح بعرض فيلم "ذي بوست"

تتجه وزارة الداخلية اللبنانية للسماح بعرض فيلم "ذي بوست" للمخرج الأميركي ستيفن سبيلبرغ، وفق ما أفاد مصدر رسمي وكالة فرانس برس الأربعاء، بعد يومين من تأكيد جهاز الرقابة المعني منع عرضه.

وقال مصدر في وزارة الداخلية اللبنانية لوكالة فرانس برس "يتجه وزير الداخلية نهاد المشنوق الأربعاء للسماح بعرض فيلم ذي بوست".

وكان مصدر في جهاز الأمن العام اللبناني طلب عدم الكشف عن اسمه قال الثلاثاء لوكالة فرانس برس "مُنع فيلم ذي بوست من العرض" الذي كان مقررا أن يبدأ غدا (الخميس) في الصالات اللبنانية.

وتنشط في الآونة الأخيرة مجموعات ضغط في لبنان ترصد الأعمال التي يشارك في إنتاجها إسرائيليون لمنع عرضها في الصالات اللبنانية، وقد مُنعت في الأشهر الماضية أفلام عدة على هذه الخلفية.

وانطلق المعترضون على عرض الفيلم من كون مخرجه ستيفن سبيلبرغ، الذي صور مشاهد من أفلامه في القدس، "مدرجا على اللائحة السوداء لمقاطعة إسرائيل التي يعدها مكتب المقاطعة التابع لجامعة الدول العربية ويلتزم بها لبنان".

وتربّع هذا الفيلم في المرتبة الثانية في قائمة الأفلام الأكثر تحقيقا للإيرادات في أميركا الشمالية، محققا أكثر من 23 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الأخير.

ومع أن لبنان يتمتع بحرية واسعة في استخدام الانترنت التي تنتشر عليها نسخ غير قانونية من الأفلام والأعمال الفنية والثقافية الصادرة في مختلف أنحاء العالم، فإن السلطات تلتزم بالقائمة السوداء التي يعدها مكتب مقاطعة إسرائيل.

ويمنع لبنان إجمالا الأعمال التي يرى فيها إثارة للحساسية الطائفية او نيلا من المقدسات الدينية أو انتهاكا للآداب العامة أو ترويجا للتطبيع مع اسرائيل.