بريطانيا: اعتراف طبيب بنقش أحرف إسمه على كبد مرضاه!

بريطانيا: اعتراف طبيب بنقش أحرف إسمه على كبد مرضاه!

في قضية فريدة من نوعها أقر جراح بريطاني بحفر الأحرف الأولى من اسمه بجهاز ليزر على كبد مريضين أثناء إجراء عملية لهما. كيف تم اكتشاف ذلك؟ وما هي التهمة التي وجههتها المحكمة لهذا الطبيب؟

اعترف جراح بريطاني بالتوقيع بالأحرف الأولى من اسمه على أعضاء مرضاه أثناء عمليات زرع الكبد. وأقر سيمون برامهال، البالغ من العمر 53 عاما أمام المحكمة الجنائية في برمنغهام بأن عمله هذا غير أخلاقي وإجرامي حسب ما ذكرته وسائل الإعلام البريطانية.

وكان برامهال يقوم بنقش أحرفه الأولى من إسمه على كبد المريض في مستشفى الملكة إليزابيث بمدينة برمنغهام باستخدام جهاز "ليزر الأرغون" الذي يستعمل بالأساس في الجراحة لمنع النزيف، حسب ما ذكره موقع "بيلد" الألماني.

وتم اكتشاف الأحرف الأولى من اسم سيمون برامهال عند مريض اضطر إلى الخضوع لعملية ثانية على الكبد قام بها أحد زملاء برامهال الذي فوجئ بالأحرف "SB" على كبد المريض، كما جاء في موقع "شتوتغارته ناخريشتن" الألماني.

وأضاف الموقع أن الزملاء المرافقين للطبيب برامهال والممرضات لم يلاحظوا شيئا أثناء العملية. ووجه الإدعاء العام اتهاما للطبيب برامهال، المتخصص في زراعة الكبد، بالتعمد في إصابة مرضاه تحت التخدير. ومن المقرر أن تنظر المحكمة الجنائية يوم 12 يناير/كانون الثاني من العام المقبل في قضية الطبيب برامهال الذي تم غخلاء سبيله بكفالة.