الصورة التي يفترض أنها للفنان البريطاني بانكسي

صورة "تكشف" هوية "الفنان الغامض" بانكسي

نشر سائح ما قال إنه صورة للفنان البريطاني الشهير والغامض "روبرت بانكسي"، وذلك عن طريق المصادفة في مدينة بيت لحم الفلسطينية.

وبانكسي فنان غرافيتي مشهور، لكنه لا يعلن هويته الحقيقية ولا يكشف وجهه، ويتغيب عن الاحتفالات التي يدعى لها التي كان آخرها في نوفمبر الماضي في مئوية "وعد بلفور".

وتحظى الرسوم التي يبدعها بانكسي في شوارع العالم باهتمام واسع، لكونها تحمل في طياتها رسائل سياسية واجتماعية في قالب ساخر.

وأوردت صحف بريطانية، الأربعاء، جيسون ستيليوس كان يسير قرب مغارة الحليب في بيت لحم عندما رأى شخصا يرسم على باب مستخدما أداة رش.

وحسب الصورة التي نشرها ستيليوس، فإن ما بدا أنه بانسكي رجل متوسط العمر وأصلع الشعر، وكان يرتدي قبعة بيضاء وسروال قصير.

وكان "بانسكي" منهمكا في أثناء وضعه اللمسات الأخيرة على أحد أعماله الفنية وهي عبارة عن جملة " السلام على الأرض تطبق الشروط والأحكام".

ومما عزز موقفه ان الصورة نشرت على الصفحة الرئيسية بالموقع الرسمي للفنان البريطاني.

ولم يدرك السائح الأمر إلا بعد مرور أسبوع، عندما تحدث أصدقائه عن الأعمال الجديدة للفنان الغامض وتفاجئ أنها اللوحة التي التقط لها صورة.

لكن آخرين يقولون إن شخص آخر ربما يكون جيمس آمي الذي يعمل مع بانكسي هو الذي كان في الصورة، مع الاعتقاد أن الأعمال الفنية على الجدران هي نتيجة عمل جماعي وليس فردي.