جون لينون أبرز أعضاء فرقة "بيتلز"

الشرطة الألمانية تبحث عن قطع أخرى مسروقة من مقتنيات جون لينون

كشفت شرطة برلين الخميس انها تبحث عن مقتنيات شخصية أخرى لجون لينون من الممكن أن تكون قد سرقت سنة 2006 وقد عثر على جزء منها لدى بائع لقطع مسروقة في العاصمة الألمانية.

وتبحث السلطات خصوصا عن منحوتة وعصي مشي ومستندات شخصية كانت ملكا للمغني السابق في فرقة "بيتلز".

وقد أوقف الاثنين في برلين بائع لقطع مسروقة في الثامنة والخمسين من العمر كان في حوزته عدد من مقتنيات لينون، قدم خلال استجوابه معلومات مفصلة عن أشياء أخرى ناقصة، بحسب ما أفادت نيابة برلين.

وجاء في بيان صادر عن النيابة أن "المتهم أكد أن مقتنيات أخرى لجون لينون كانت ناقصة وأقر" بأن المشتبه به الذي سرقها المتواجد حاليا في تركيا "على صلة بها".

وفي تموز/يوليو، ضبطت في العاصمة الألمانية 86 قطعة مسروقة، من بينها مذكرات خاصة وعلب سجائر ونظارات تعود للمغني.

وتشتبه الشرطة في أن كورال كارسان، السائق السابق لأرملة المغني يوكو أونو بين 1995 و2006، هو من ارتكب السرقة. وفي العام 2006، تعرضت أونو على ما يبدو لسرقة في نيويورك نهبت خلالها عدة مستندات للينون.

وعبرت المسروقات بداية في تركيا قبل أن تصل إلى برلين، بحسب الشرطة الألمانية.

وفي العام 2007، حكم على كاران بالسجن لمدة 60 يوما في الولايات المتحدة بتهمة محاولة ابتزاز يوكو أونو بآلاف الدولارات، وفق الشرطة.

وقد اغتال رجل مختل عقليا جون لينون أبرز أعضاء "بيتلز" إلى جانب المغني بول ماكارتني، سنة 1980 في نيويورك. وقد بيعت إحدى سترات لينون الجلدية في مزاد نظم في إنكلترا في شباط/فبراير بسعر 10400 جنيه استرليني (14 ألف دولار تقريبا).