شاب برليني يجد نفسه فجأة لوتار ماتيوس، كيف ذلك؟

شاب برليني يجد نفسه فجأة لوتار ماتيوس، كيف ذلك؟

توم بارول شاب برليني لا علاقة له بعالم كرة القدم. بيد أنه وجد نفسه يُخاطَب وكأنه قائد المنتخب الألماني السابق لوتار ماتيوس؟ وكيف تصرف الشاب باول؟ وماذا كان رد فعل نجم الكرة الألمانية السابق ماتيوس؟

توم بارول (29 عاما)، شاب يعيش في العاصمة الألمانية برلين، ولا علاقة له كثيرا بكرة القدم. لكن بعدما اشترى هاتفا محمولا جديدا قبل عام ونصف وحصل معه على رقم جديد أيضا، فوجئ بأن هاتفه يرن أكثر من اللازم ويتلقى مكالمات من أشخاص لا يعرفهم.

وذات مرة تحدثت معه شخصية سياسية ولكن عندما تحدث معه شخص من بايرن ميونيخ أصبح توم في قلب عالم كرة القدم، فالرقم الجديد له كان في يوم من الأيام أحد أرقام النجم الكبير لوتار ماتيوس، قائد ألمانيا السابق والمحلل الكروي حاليا.

على الواتس آب يتلقى الشاب البرليني رسائل من نساء يقصدن بالطبع لوتار ماتيوس. أما أكثر مناسبة تلقى فيها رسائل حسب ما حكى لموقع شبورت بوزر الألماني فكانت في عيد ميلاد ماتيوس. وقال توم "عندما رأيت رسالة مكتوبا فيها تمنياتي بالسعادة، أدركت أن اليوم سيكون صعبا. لكني في نفس الوقت قلت جميل أن يجتهد 1000 شخص ليتصلوا برقم ميت. ففي يوم عيد ميلادي لم يفعل ذلك سوى خمسة أشخاص فقط." 

لكن ماتيوس قال للموقع الألماني إن "هذا الشاب يبالغ بعض الشيء لأنني لا أتلقى كل هذا العدد من المكالمات في شهر كامل، ولا حتى 100 مكالمة في الأسبوع".

وحتى اليوم يرن على هاتف توم من حين لآخر أشخاص يريدون أن يتحدثوا مع ماتيوس، ومن بينهم أشخاص من عائلة اللاعب السابق ورياضيون سابقون ومسؤولون وأعضاء أندية، ويبدو أن المكالمات لا تزعجه. وقال لشبورت بوزر: "إنه لشرف لي أن أدافع عن رقم نجم كبير مثله. أنا سكرتير لوتار وهذا أمر مضحك فعلا".

أما ماتيوس فقال إنه يعرف قصصا مثل تلك القصة "عندما يكون هناك رقم هاتف ويتم بعد مرور وقت إعطاؤه لشخص آخر". وتابع بطل مونديال 1990 لشبورت بوزر "كما سمعت أنه شاب ضحوك ويأخذ الأمور بدعابة، وهو محظوظ أن يكون لوتار ماتيوس (يضحك)، وهذا يعجبني".

وتمنى توم بارول أن لو كان معه رقم لوتار ماتيوس الحالي ليطلب منه أن يكتب "رسالة جماعية" برقم هاتفه الفعلي، وأن يطلب منه أيضا أن يعزمه على مشروب الجعة. ولم يتأخر لوتار ماتيوس عندما علم بالأمر من شبورت بوزر وقال للموقع الألماني "إذا جاء مرة إلى بودابست، وتعرفت عليه فسأدعوه لتناول مشروب معه".