صورة من الأرشيف لمباراة بدوري "كرايس ليغا ب" بشمالي غرب ألمانيا

بعد 25 هدفا..حكم ألماني ينهي مباراة كرة شفقة بالفريق المهزوم

يبدو أن الشفقة دفعت بحكم مبارة كرة قدم إلى إنهاء المباراة في ألمانيا. وتلقت شباك فريق شفافهايم 25 هدفا أثناء لعبهم أمام فريق مورس بدوري محلي بشمالي غرب ألمانيا، ما دفع الحكم إلى التدخل بعدها، ووقف المباراة.

شهدت ملاعب كرة القدم الألمانية حادثة طريفة، في إحدى الدوريات المحلية "كرايس ليغا ب" بولاية شمال الراين ويستفاليا بشمالي غرب ألمانيا؛ حيث كانت هناك مواجهة بين فريق "جي اس في مورس" وضيفه فريق "اس في شفافهايم" في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني 2017. 

وكان الفريق الضيف "شفافهايم" قد حضر منه 8 لاعبين فقط، أما بقية تشكيلة الفريق فلم تستطع الحضور لأسباب مختلفة من بينها الإصابة. وتحمل شفافهايم ضغوط أصحاب الأرض "مورس" لمدة عشر دقائق، ثم دخلت شباك شفافهايم أول الأهداف. وكانت تلك البداية فقط، حيث أمطر لاعبو مورس شباك شفافهايم بـ15 هدفا لصفر في نصف الساعة الأولى من المباراة، بحسب ما نقل موقع شبورت بوزر.

ثم استطاع هاكان دونميز لاعب شفافهايم إحراز هدف الشرف لفريقه في الدقيقة 35، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بـ18 هدف مقابل هدف وحيد.

وفي الشوط الثاني واصل مورس تسجيل الأهداف فوصلت النتيجة 25-1 بعد مرور ساعة من عمر المباراة، وقد سجل دينيس ليرشه لاعب مورس وحده 10 أهداف. غير أن الحكم زاشا بوردينسكي تدخل وأوقف المباراة، شفقة على لاعبي شفافهايم، على طريقة الضربة الفنية القاضية في الملاكمة، عندما يكون أحد الملاكمين ليس قادرا عن الدفاع عن نفسه.

يذكر أن شفافهايم خاض حتى الآن في دوري "كرايس ليغا ب" هذا الموسم 14 مباراة تلقت شباكه خلالها 118 هدفا وفي المقابل سجل 13 هدفا.