الرئيس الاميركي دونالد ترامب

ترامب ينوي اغلاق مؤسسة خيرية تابعة له

أعلنت وسائل اعلام اميركية الاثنين ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيحل مؤسسته الخيرية التي اعترفت العام الماضي بخرق القوانين الفدرالية المتعلقة ب"التعامل الذاتي" ما ان يتم اختتام التحقيق بالقضية.

وتعهد ترامب في كانون الاول/ديسمبر باغلاق المؤسسة لتجنب اي تضارب في المصالح، بعد ان تم الكشف عن قيامها بمساهمة سياسية وتسويات في نزاعات قانونية وشراء صورة كبيرة للرئيس واشتراكها في تعاملات اخرى تحوم حولها التساؤلات.

وذكرت شبكة "ان بي سي" ان المؤسسة اعلنت في اقرار ضريبي جديد نيتها الاغلاق، وهي تسعى للحصول على موافقة لتوزيع الاموال المتبقية الموجودة في حساباتها.

اما صحيفة الواشنطن بوست فقد اوردت ان احد نوادي الغولف التي يملكها ترامب اعاد دفع أكثر من 158 الف دولار الى المؤسسة من اجل اموال استخدمت في تسوية قضائية ضد النادي.

والمؤسسة التي تملك أقل من مليون دولار "تتطلع الى توزيع اصولها الباقية في اقرب وقت ممكن لمساعدة عدة منظمات خيرية مؤهلة"، كما قال متحدث ل "ان بي سي".

وسيتم القيام بهذه الخطوة ما ان ينهي مدعي عام نيويورك الخاص بالجمعيات الخيرية تحقيقه.

واعترفت المؤسسة في اقرارت ضريبية عائدة لعام 2015 بانتهاك حظر قانوني ضد "التعامل الذاتي" يمنع رؤساء المؤسسات التي لا تبغي الربح من تحويل أموال مؤسساتهم الخيرية لانفسهم او اعمالهم او عائلاتهم.

والقضية التي تعود لعام 2010 تتعلق باستخدام ترامب مبالغ من المؤسسة لانجاز تسوية قضائية في دعوى رفعها رجل لم يتمكن من تحصيل جائزة في لعبة الغولف قيمتها مليون دولار.