الملكة اليزابيث الثانية والامير فيليب

الملكة اليزابيث تحتفل بعيد زواجها السبعين

تحتفل الملكة اليزابيث الثانية والامير فيليب الاثنين بعيد زواجهما السبعين ليصبحا اول زوجين ملكيين يحتفلان بيوبيلهما البلاتيني في بريطانيا.

ويشكل ذلك رقما قياسيا جديدا للملكة التي هي عميدة ملوك العالم. وقد توجت ملكة في العام 1952 في سن الخامسة والعشرين واحتفلت خلال السنة الحالية بمرور 65 عاما على اعتلائها العرش.

وسيحتفل الزوجان بهذه المناسبة في اطار عائلي في قصر ويندسور. وستقرع اجراس كاتدرائية ويستمنتر حيث تزوجا في 20 تشرين الثاني/نوفمبر 1947 في لندن تكريما لهما.

وبهذه المناسبة ايضا كشف قصر باكينغهام عن صورتين للزوجين التقطهما مطلع الشهر الحالي في الصالون الابيض في قصر ويندسور المصور البريطاني مات هوليوك.

وللملة اليزابيث والامير فيليب اربعة اولاد هم تشارلز وآن واندرو وادوارد وثمانية احفاد انجبوا بدورهم خمسة اطفال.

ويبلغ الامير فيليب 96 عاما وقد اعلن خلال الصيف انسحابه من الحياة العامة.

اما اليزابيث البالغة 91 عاما فهي تسلم تدريجا بعض مهامها الى نجلها ولي العهد الامير تشارلز البالغ 69 عاما.