وفاة القائد الأعلى السابق لمافيا صقلية توتو رينا

وفاة القائد الأعلى السابق لمافيا صقلية توتو رينا

توفي القائد الأعلى السابق لمافيا صقلية توتو رينا، أحد أخطر العرابين التاريخيين للـ"كوزا نوسترا"، الجمعة جراء مضاعفات اصابته بالسرطان على ما أعلنت وسائل إعلام ايطالية.

وتوفي سالفاتوري "توتو" رينا الذي بلغ الخميس عامه السابع والثمانين، في جناح السجناء في مستشفى بارما في شمال ايطاليا قبيل الساعة الرابعة صباحا (03,00 بتوقيت غرينيتش) بحسب الصحف الرئيسية في البلاد ووكالة "انسا".

ولم يؤكد المستشفى على الفور وفاة رينا.

هذا الزعيم المافيوي الذي كان مسجونا بموجب 26 حكما بالسجن مدى الحياة ودبر أكثر من 150 جريمة قتل، كان في غيبوبة خلال الأيام الأخيرة. وقد تلقت زوجته وثلاثة من أبنائه الأربعة الخميس اذنا استثنائيا من وزارة الصحة الايطالية برؤيته للمرة الأخيرة.

أما جوفاني النجل الأكبر لرينا فهو يمضي عقوبة بالسجن مدى الحياة لادانته بارتكاب أربع جرائم قتل.

وكتب ابنه الآخر سالفاتوري على "فيسبوك" الخميس "انت لست توتو رينا بالنسبة لي، انت والدي فقط. وأتمنى لك عيد ميلاد سعيدا يا أبي في هذا اليوم الحزين لكن المهم، أحبك".

وكان رينا طلب في تموز/يوليو اطلاق سراحه بسبب خطورة مرضه، غير أن الطلب رفض من المحكمة التي اعتبرت أن الرعاية الطبية التي يتلقاها خلف القضبان لا تقل جودة عن تلك التي قد يحصل عليها خارج السجن.

وأشهر الجرائم التي دبرها توتو رينا كانت اغتيالات سنة 1992 لقضاة مناوئين للمافيا جوفاني فالكوني وباولو بورسيلينو الذي أحال العام 1987 الى المحاكمة أكثر من 300 عنصر من المافيا.

كذلك دبر توتو رينا سلسلة تفجيرات في روما وميلانو وفلورنسا أودت بحياة 10 أشخاص.