السفاح الاميركي تشارلز مانسون

نقل السفاح الاميركي تشارلز مانسون إلى المستشفى في حالة حرجة

نُقل السفّاح الأميركي تشارلز مانسون الذي قتل الممثلة شارون تايت في العام 1969، إلى المستشفى وهو في حالة صحية متدهورة، بحسب ما أعلن موقع "تي أم زي" المتخصص نقلا عن مصدر لم يكشف عنه.

وقال المصدر إن القاتل الذي يحمل وشما لصليب معقوف على جبينه والبالغ من العمر 83 عاما، نقل في حالة طارئة قبل ثلاثة ايام إلى المستشفى في بايكرسفيلد في كاليفورنيا حيث يخضع للعلاج.

ومانسون الذي يعتبر من أشهر مجرمي الولايات المتحدة، مسجون منذ أكثر من أربعين عاما لسلسلة من الجرائم من بينها قتل شارون تايت زوجة المخرج رومان بولانسكي عندما كانت حاملا في شهرها الثامن.

وقد حكم عليه في العام 1971 بالإعدام مع أربعة من أتباعه لإدانتهم بقتل سبعة أشخاص من بينهم الممثلة.

بعد ذلك خفّضت الأحكام إلى السجن المؤبد.

وكان تقدم نهاية العام 2014 باذن للزواج من الشابة افتون ايلين بورتون البالغة 26 عاما من دون أن يقدم على الخطوة.

وكان قبل ذلك تقدم بطلب جديد للإفراج عنه بشكل مبكر العام 2012 إلا أن طلبه رفض مجددا. وينبغي عليه الانتظار حتى العام 2027 قبل أن يتمكن من التقدم بطلب جديد.

وكان مانسون شكل في صحراء كاليفورنيا في الستينات جماعة "مانسون فاميلي". وكان يعتبر أن المسيح تقمص فيه وقد خطط لسلسلة من جرائم القتل للتسبب في نزاع بين البيض والسود معتبرا أن البيض سينتصرون فيه.