صراخها انقذها من هجوم سمكة قرش في استراليا

صراخها انقذها من هجوم سمكة قرش في استراليا

نجت مراهقة استرالية من مواجهة مرعبة مع سمكة قرش بعدما استرعت انتباه والدها بصراخها.

وكانت ساره وليامز البالغة 15 عاما تصطاد السمك من مركب كاياك قبالة سواحل استراليا الجنوبية الاحد عندما هاجمتها سمكة قرش.

وقال والدها الذي كان موجودا في قارب مطاطي قريب مع نجله وابنته الاخرى، ان السمكة تسببت بقذفها في الجو ووقوعها في المياه.

وقال لمحطة "استراليان برودكاستينغ كروبوريشن" الاثنين انه رأى سمكة القرش الكبيرة والمياه تتطاير في كل مكان موضحا "كانت على وشك ان تلتهمها".

واشار الى ان سمكة القرش راحت تدور حول المركب وتلطمه مرات عدة فيما هرع لمساعدة ابنته مع ابنه ميتشل منتشلا اياها من المياه فوق سمكة القرش الى الزورق المطاطي.

واضاف وليامز وهو على وشك البكاء "صراخها كان فظيعا ولا يمكن وصفه".

وتابع يقول "امضينا الليل كله ونحن نتساءل كيف اننا نجونا من هذا الهجوم".

ويقدر ان يكون طول سمكة القرش هذه 4,5 امتار. وهي هددت المركب المطاطي بعد ذلك لمدة عشر دقائق قبل ان يتمكن ركابه من الوصول الى بر الامان.

واكدت المراهقة التي اصيبت بخدوش وبرضوض فقط ان المحنة التي واجهتها "شبيهة تماما بما هو وارد في فيلم +جوز+" الشهير حول هجمات مرعبة لاسماك قرش.

واتى الهجوم بعد ايام قليلة على نجاة غواص اضطر الى السباحة خمسة اميال الى الشاطئ فيما لازمته كظله سمكة قرش كبيرة عندما ابتعد عن قاربه في غرب استراليا.

وقال جون كريغ لصحافيين الاحد "ظننت ان ساعتي قد اتت وساموت بهذه الطريقة".

ووقعت اكثر من عشر حوادث مع اسماك قرش خلال السنة الراهنة قبالة شواطئ استراليا ادى احداها الى مقتل شابة في السابعة عشرة امام والديها. الا ان الهجمات التي تؤدي الى وفيات قليلة جدا.