دانييل داريو بصحبة زوجها الثاني الدبلوماسي بورفيريو روبيروزا

دانييل داريو.. رحيل رمز " الجمال الكلاسيكي"

توفيت نجمة السينما الفرنسية دانييل داريو، الثلاثاء، عن مائة عام، بعد مسيرة مديدة في فرنسا وأيضا في هوليوود وعلى خشبة مسرح برودواي.

وقال شريكها جاك جانفران لوكالة فرانس برس إن حالتها "تدهورت بعض الشيء مؤخرا بعد سقطة بسيطة ... ويمكننا القول إنها رقدت رقدتها الأخيرة" الثلاثاء.

وكانت داريو رمزا للجمال لأجيال بأكملها قبل الحرب العالمية الثانية. وهي تشاركت مع جان غابان بطولة "لا فيريته سور بيبي دونج" (1953)، ومع جيرار فيليب بطولة "لو روج إيه لو نوار" (1954).

وأدت أيضا دور "الكونتيسا لويز دو ..." إلى جانب شارل بويه وفيتوريو دي سيكا في فيلم "مادام دو ..." المقتبس عن رواية للويس فيلموران.

ولدت دانييل داريو في الأول من مايو 1917 في بوردو. وشاركت في أول فيلم لها "لو بال" عندما كانت في الـ14 من العمر.

وهي مثلت بداية في أفلام كوميدية، قبل تأدية أدوار أكثر درامية، وتحقيق نجاح باهر في "مايرلينغ" (1935) إلى جانب شارل بويه.

وخاضت مسيرة عالمية اعتبارا من العام 1932 أوصلتها إلى هوليوود وإلى مسرح برودواي.

يذكر أن داريو الملقبة بـ "دي دي" كانت الممثلة المفضلة للمخرج هنري دكوان الذي تعاونت معه في إطار 6 أفلام.

وانتكست مسيرتها وقت تحرير باريس، إذ أنها عملت تحت إدارة الألمان، لكنها انتعشت لاحقا بفضل سلسلة من الأفلام أدت فيها خصوصا أدوار نساء فاتنات وأنيقات وظريفات.

وتزوجت دانييل داريو 3 مرات من هنري دكوان بداية، ثم الدبلوماسي من الدومينيكان بورفيريو روبيروزا، ولاحقا كاتب السيناريوهات جورج ميتسينكديس الذي توفي في مطلع التسعينات.