fbpx

اشتباك بالأيدي وشد شعر يحول مذيعتي دبي إلى القضاء

عادت قضية اشتباك المذيعتين في قنوات دبي الرياضية، الإماراتية حصة الرياسي واللبنانية ريا رمال، إلى الأضواء من جديد، بعد أن كانت قد شهدت هدوءا نسبيا طوال الأيام الماضية، قبل أن تأخذ حيزا كبيرا في الأوساط الإعلامية الإماراتية.

وفي التفاصيل أن المذيعتين دخلتا في نقاش حاد في أحد الاستوديوهات وتطور الأمر إلى اشتباك بالأيدي وشد من الشعر وركل ورفس، عرضهن للأذى، وأصاب بعض معدات الاستوديو بالتلف، والسبب كما يقول القريبون منهن «غيرة نساء».

المسؤولون عن القناة اتخذوا عددا من القرارات المتعلقة بالحادثة ومن أهمها إيقاف المذيعتين عن العمل إلى حين إشعار آخر، بعد أن تولى القضاء الإماراتي الموضوع بناء على رغبتهن.

من جانبه كشف مدير القناة راشد أميري بأن المذيعتين تواصلان عملهما كالمعتاد، ولم نوقفهما أصلا وقال في حديثه لـ «الشرق»: ما طرح في شبكات التواصل الاجتماعي وفي بعض المواقع الإلكترونية، لا يمت للحقيقة بصلة، ما حدث كان سوء فهم بين المذيعتين، وهو أمر يحدث في أي مؤسسة، وفي النهاية هو أمر داخلي يخص القناة.

إلى ذلك رفضت المذيعة الإماراتية حصة الرياسي، التعليق على القضية، وقالت لـ «الشرق»: لا تعليق، لا أستطيع الحديث عن تلك القضية بكاملها، المحامي الخاص نصحني بعدم الحديث بشكل نهائي في هذا الموضوع، لكنني أؤكد لكم بأني سأصدر بيانا صحافياً في هذا الموضع، ومن الممكن أن أعقد مؤتمراً صحفيا لكشف كافة التفاصيل وأدقها.