شعار ملتقى الشارقة الدولي للراوي

"الحكايات الخرافية" تثير الخيال بملتقى الشارقة الدولي للراوي

تستعد إمارة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لاستقبال الرواة والحكائين والباحثين في عالم التراث من أنحاء العالم خلال سبتمبر الجاري للمشاركة في الدورة الـ18 من ملتقى الشارقة الدولي للراوي.

وينظم معهد الشارقة للتراث دورة هذا العام في الفترة من 24 إلى 26 سبتمبر متخذا من (الحكايات الخرافية) موضوعا لأعمال هو نقاشاته.

ويشمل برنامج الملتقى ندوات فكرية ومحاضرات وورش عمل تتناول الحكايات الخرافية، وتبحث في رموزها ودلالاتها وسياقاتها الثقافية والتراثية إضافة إلى أنشطة جماهيرية.

وعن شعار الملتقى هذا العام قال عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث في بيان اليوم الأحد "الحكايات الخرافية الشعبية واحدة من أهم محطات وعناوين التاريخ الشفاهي، ونتاج وجدان الشعوب".

وأضاف "الحكاية الخرافية في هيئتها العامة تدخل ضمن أقسام الأدب الشعبي، أما في صفتها الخاصة ومضمونها فتأتي ضمن المعتقدات الشعبية وصيانة التقاليد".

وبدأ الملتقى عام 2001 تحت مسمى (يوم الراوي) بهدف حصر ومتابعة وتوثيق مرويات وخبرات ومشاهدات الرواة الإماراتيين وتكريم المتميزين منهم، ليتحول لاحقا إلى ملتقى عربي إقليمي ثم ملتقى دولي يجذب الرواة من أنحاء العالم.