fbpx
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

المغنية الراحلة وينهاوس تنضم إلى "نادي 27" المشؤوم

انضمت المغنية البريطانية إيمي وينهاوس، التي توفيت السبت في لندن، إلى مجموعة مشؤومة من نجوم الروك الكبار الذين توفوا في سن السابعة والعشرين، والتي باتت معروفة بـ "نادي 27"، نقلا عن تقرير لوكالة فرانس برس اليوم الأحد.

ومن أبرز هؤلاء العضو المؤسس في فرقة "رولينغ ستونز" براين جونز، وعازف الغيتار جيمي هندريكس، والمغنية جانيس جولين، ومغني فرقة "ذا دورز" جيم موريسون، وقائد فرقة "نيرفانا" كورت كوبين.

وكان أولهم براين جونز الذي غادر فرقة "رولينغ ستونز" بعد خلافات مع أفراد آخرين. وكان يعاني من مشاكل مخدرات وكحول.

وغرق جونز داخل حوص السباحة في منزله في ساسيكس بجنوب انكلترا في يوليو/تموز 1969، وقد عثرت على جثته صديقته. وخلص التحقيق إلى أن الوفاة أتت نتيجة حادث إلا أن التكهنات استمرت حول احتمال أن يكون قتل.

وقد تبعه على الطريق ذاته جيمي هندريك عازف الغيتار الامريكي الموهوب الرائد في مجاله. وقد اختنق هندريكس بقيئه في أحد فنادق لندن في 18 سبتمبر/أيلول 1970 بعدما تناول حبوبا منومة وأسرف في شرب النبيذ الأحمر.

وبعد أقل من شهر على وفاته، قضت المغنية جانيس جوبلين في السن ذاتها في الرابع من اكتوبر/تشرين الأول 1970.

ويشتبه في ان المغنية الامريكية المعروفة باسلوبها الميال الى البلوز توفيت جراء جرعة زائدة من الهيرويين. وقد سجلت افضل المبيعات من خلال لبومها "بيرل" الذي صدر بعد وفاتها.

وفي العام 1971 انضم الى النادي جيم موريسون. وقد توفي المغني الامريكي صاحب اغنيات مثل "لايت ما فاير" و"ذا اند" في مغطس شقته الباريسية في الثالث من يوليو/تموز 1971 بعدما عانى ادمان الكحول والبدانة.

ويشتبه في ان المغني الملقب "ليزرد كينغ" توفي جراء ازمة قلبية الا ان جثته لم تشرح مما فتح الباب امام الكثير من نظريات المؤامرة.

اما كورت كوبين فمشاكله مع الهيرويين كانت معروفة جدا خلال مسيرته الفنية مع فرقة الغرانج الامريكية "نيرفانا". الا ان المخدرات لم تكن طرفا في وفاته اذ ان المغني اقدم على الانتحار، وبعد اسابيع قليلة من تناوله جرعة كبيرة من المهدئات في روما لم تؤد الى وفاته، انتحر كوبين الذي كان متزوجا من مغنية الروك كورتني لوف، مطلقا النار على نفسه في منزله في سياتل.

وخارج منزل وينهاوس في كامدن في شمال لندن، وقف جارها يان ماير (33 عاما) قائلا "لم يشكل موتها صدمة، كان امرا متوقعا. كانت في السابعة والعشرين، كل نجوم الروك الجيدين يرحلون في السابعة والعشرين. لقد كانت موهوبة جدا، كانت رائعة".

الا أن مغني الفولك البريطاني بيلي براغ اعتبر في رسالة تويتر معلقا على "نادي 27" ان "العمر لم يكن القاسم المشترك بين هندريكس وجونز وجوبلين وموريسون وايمي بل هو إدمان المخدرات".