fbpx
رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم

الرئيس الغانم: موقف مجلس الأمة من القضية الفلسطينية نابع من موقف سمو الأمير المبدئي

طباعة

اكد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ان النهج الذي ينتهجه مجلس الأمة الكويتي تجاه القضية الفلسطينية نابع من نهج حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح  مضيفا ان موقف الشعب الكويتي ممثلا بالبرلمان موقف ثابت من كل القضايا العربية الإسلامية وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وقال الغانم في تصريح صحفي بمجلس الأمة اليوم " أود أن أتوجه بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لكل الأخوة الأفاضل من المحيط إلى الخليج الذين أشادوا بموقف الكويت المبدئي والثابت من القضية الفلسطينية، والأخوات والإخوة الذين أقاموا احتفالية في منطقة سلفيت بالضفة الغربية وكثير من المدن والقرى بالضفة الغربية".

وذكر إن النهج الذي ينتهجه مجلس الأمة الكويتي تجاه القضية الفلسطينية نابع من نهج حضرة صاحب السمو أمير البلاد" الشخصية الفذة والقائد العروبي المرتبط بكل القضايا العربية والإسلامية".

واوضح الغانم انه لو لم يكن حضرة صاحب السمو أمير البلاد متخذا لهذا النهج منذ زمن طويل وثابت عليه لما استطاع مجلس الأمة أن يتخذ هذا النهج ويثبت عليه ايضا.

وقال" أؤكد لإخواننا وأخواتنا في الأراضي المحتلة وكل الدول العربية والإسلامية بأن موقف الشعب الكويتي ممثلا بالبرلمان الكويت موقف ثابت من كل القضايا الإسلامية وعلى رأسها القضية الفلسطينية التي دائما لها الأولوية والتي يريد الكيان الصهيوني أن ننسى هذه القضية وهذا بإذن الله لن يتم".

واكد الغانم أن موقف حضرة صاحب السمو له الفضل الأول والأكبر بعد الله سبحانه وتعالى في ثبات الكويتيين مع الحق.

وأشار الغانم" صحيح قد لا يكون الميزان العسكري يميل لنا في هذا الوقت ولكننا بحكم عقيدتنا الإسلامية نعلم بأن تحرير كل الأراضي العربية والإسلامية المحتلة قادم وآت، سواء في وقتنا أو بعدنا".

وأوضح " لأننا مسلمون ونعلم بأن ذلك وعد غير مكذوب، لهم منا كل الشكر والتقدير وهذا واجب يجب ألا نشكر عليه، لكن إن كانت هناك كلمة شكر فيجب أن توجه إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح".

يذكر ان منطقة سلفيت بالضفة الغربية شهدت قبل يومين مراسم رفع العلمين الكويتي والفلسطيني على مدخل شارع ( مرزوق الغانم ) رئيس مجلس الأمة الكويتي عزف خلالها النشيد الوطني لدولة الكويت وذلك تقديرا لمواقفها الداعمة للشعب الفلسطيني والموقف المبدئي لسمو أمير البلاد إزاء القضية الفلسطينية.