fbpx
النائب رياض العدساني

النائب العدساني: الاستجواب الثالث للوزير الخرافي قادم لا محالة

حذر النائب رياض العدساني وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة من الاستمرار على نهجه السابق.

وقال في تصريح صحفي اليوم "لا يتوقع أن الموظفين الكويتيين ما عندهم "سند أو ظهر" ولن تمر إجابته بالاستجواب خلال الاستفسار عن سبب ظلم بعض الموظفين في وزارته وكان رد الوزير المستجوب "كيفي" ولن يمر هذا الرد مرور الكرام فالموظف الكويتي عزيز ولا نقبل أن يظلم إطلاقا، لذا أتعهد أن المهلة حتى بداية العام اذا لم ينصف المظلومين في وزارته فإن الاستجواب الثالثة قادم لا محالة".

وأكد العدساني "ما فينا خير اذا شفنا الظلم وسكتنا" ولهذا السبب ترشحنا ومثلنا الأمة والهدف هو خدمةً لبلدنا الغالي الكويت وكافة المجتمع بالإضافة إلى رفع الظلم عن الناس مؤكدا ان الاستجوابين السابقين حققا جزء من النتائج وهي استقالات الاستعانات لتقديم الإستشارات في  والتي أثرناها في الاستجواب

وحذر وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة إذا مجرد فكر بمضرة الموظفين الذين دافعت عن حقوقهم، موضحا سيراقب إجراءات الوزير المستجوب وعليه الالتزام باللوائح والنظم والقوانين دون انتقائية أو مزاجية والا سوف يستجوب

كما أكد العدساني أن الرقابة تشمل كل الوزرات والجهات الحكومية فكلها تحت المجهر وذلك لتعزيز وضع الموظفين الكويتيين ومحاربة الواسطات والمحسوبيات وضد الترضيات في التعيينات ودعما للكفاءات والعمل على تشجيعها.