fbpx
رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم

الرئيس الغانم: اتفقنا على دمج المقترحين الكويتي والاردني بشأن الاونروا لزيادة فرص النجاح

قال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم انه تم الاتفاق على دمج المقترحين الكويتي والاردني المتعلقين بمعالجة مشكلة العجز في موازنة وكالة (الأونروا) في بند طارئ واحد مؤكدا ان ذلك يسهم في توحيد الصفوف وزيادة فرصة فوزه خلال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي.

جاء ذلك في تصريح صحفي للغانم عقب مشاركته في الاجتماعين التنسيقيين للمجموعتين العربية والاسلامية اللذين عقدا اليوم الاحد في جنيف على هامش اعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي ال139.

وأضاف رئيس مجلس الأمة الكويتي أنه "تم دمج هذين المقترحين في بند واحد بالتعاون مع الاشقاء بالمملكة الاردنية الهاشمية لنوحد الصفوف في المجموعة الاسلامية والعربية ولزيادة فرصة فوز هذا البند الطارئ".

وأوضح أنه إذا "تحقق فوز هذا البند الطارئ رغم صعوبة هذا الأمر فسيكون ثالث بند طارئ يقدم من الكويت في ثلاث سنوات على التوالي وهو انجاز لم يتحقق لأي برلمان في تاريخ الاتحاد البرلماني الدولي".

وذكر انه تم الاتفاق على تشكيل لجنة تنسيقية للتنسيق مع المجموعات الجيوسياسية الأخرى (الافريقية وامريكا اللاتينية والاوروبية) مبينا ان التصويت على ذلك سيتم يوم الاثنين في الجمعية العامة للاتحاد.

من جانب آخر قال الغانم "هناك قرارات من بعض اللجان لا تتوافق مع توجهات الدول العربية والاسلامية وتم الاتفاق على ترتيبات معينة لإبطالها واعادتها الى اللجان ومن ثم التصويت عليها مرة اخرى".

واشار الى ان الاجتماعات البرلمانية تعد جهة يتوافر فيها الحد الادنى من التوافق بين العرب والمسلمين مضيفا أن "كل الخلافات الشديدة التي نراها يوميا في الاعلام ذابت من خلال هذه الاجتماعات لان الهدف واحد والتركيز على قضايا جامعة والابتعاد عن القضايا التي تفرق".

وأعرب الغانم عن شكره لجميع اعضاء الوفد البرلماني الكويتي والعاملين بالامانة العامة لمجلس الامة على ماقدموه ويقدمونه من اجل تحقيق العديد من الاهداف التي تفيد الوطن في المقام الاول والامة العربية والاسلامية.

وكان الرئيس الغانم وصل على رأس وفد برلماني إلى مدينة جنيف السويسرية يوم امس السبت للمشاركة في أعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي ال139 الذي تنطلق أعماله اليوم وتستمر حتى 18 أكتوبر الجاري.

ويضم الوفد البرلماني المرافق للغانم كلا من وكيل الشعبة البرلمانية النائب راكان النصف وأمين سر الشعبة النائب الدكتور عودة الرويعي ومراقب مجلس الأمة النائب نايف المرداس العجمي وأعضاء الشعبة النواب الدكتور خليل عبدالله أبل وعلي الدقباسي والحميدي السبيعي والنائبين عمر الطبطبائي وصفاء الهاشم وأمين عام مجلس الأمة علام الكندري.