النائب أحمد الفضل

النائب الفضل: دعوات مشايخ الدين الكويتيين للاستثمار في تركيا "أم المهازل"

طباعة

أكد النائب أحمد الفضل أنه لا توجد "لدينا ذرة كره أو حقد على تركيا أو شعبها الصديق ويحزننا جداً الأوضاع الإقتصادية الصعبة التي يمرون بها ونتمنى لهم وللعالم بأسره السلام والإزدهار".

وقال الفضل في تصريح صحفي اليوم "لكن أن يخرج علينا في الأيام الماضية عدد من الدعاة والمشايخ الكويتيين يحثّون المواطنين للتبرع لتركيا والإقبال على الاستثمار بها وتحويل عملاتهم إلى الليرة التركية وعدم بيع أي عقار  مملوك لهم في تركيا حتى وإن فقد أكثر من نصف قيمته، مدّعين أنّ تحمّل المواطنين لتلك الخسائر يعتبر واجباً شرعياً مُلزماً عليهم، فهذه والله أم المهازل!"

وتساءل الفضل "أليس واجباً شرعياً كذلك دعم الإقتصاد المصري الذي يترنح منذ سنوات؟ وما بال إقتصاد الصومال واليمن وغيرها من دول إسلامية تعاني الفقر والجهل منذ عقود ولم تجد لها في شِرعة هؤلاء الدعاة أي ملاذ أو مُعين".

وأضاف "إنهم مشايخ الإخوان المسلمين التي تُظهر هذه الأزمات خبث سرائرهم، وتُبيّن بشاعة خوافيهم، وتكشف تقديسهم للحزب وتفضيله على الوطن ومصلحة المواطنين، ونصيحتنا لهم أن يتبرعوا هم أولاً بحُرّ مالهم ويكونوا عبرة للناس قبل ان يقذفوا بمدخرات المواطنين في غياهب (البالوعة) التركية".