fbpx
رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم

الرئيس الغانم: يجب الاستمرار في كشف "الشهادات المزورة" وعدم الرضوخ لأي ضغوطات

أعلن رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم عن تسلمه إخطارا من رئيس المجلس الأعلى للقضاء بخصوص أحكام التمييز الصادرة على النائبين وليد الطبطبائي وجمعان الحربش وسيتم اتخاذ الاجراءات الدستورية والقانونية مع هذا الكتاب، موضحا ان اللجنة التشريعية ستناقشه وتحيل تقريرا بذلك قبل بداية دور الانعقاد المقبل ليتسنى نظره في أول جلسة عادية بدور الانعقاد المقبل، ولا حاجة لعقد دورة برلمانية طارئة لهذا الغرض.

من جانب آخر أكد الغانم أنه وبالاصالة عن نفسه وبالنيابة عن الغالبية الساحقة من النواب فإنه يشكر ويشد على يد وزير التربية حامد العازمي وكل المعنيين في التعليم العالي تجاه ما يقومون به في ملف الشهادات المزورة الذي يعد في غاية الخطورة، إذ لا يمكن ان نتخيل ان مزوّرا يعلم ابناءنا، أو ان هناك من يعمل في وظيفة عامة بشهادة مزورة.

وأضاف "يجب الاستمرار في كشف الملف وعدم الرضوخ لأي ضغوطات قد تأتي"، مؤكدا ان هناك من انزعج بفتح هذا الملف، وأنا واثق من قدرة الاخ الوزير والعاملين في التعليم العالي على المضي في حسم الملف.

ونوه الغانم بدور الكثير من النواب ومنهم عودة الرويعي وخليل أبل وأعضاء اللجنة التعليمية الحالية والسابقة والذين أجمعوا على دعم الوزير العازمي لحين الانتهاء من هذه القضية، مشددا على أنه وبعد إدانة مزوري الشهادات فلا بد من كشف أسمائهم للجميع.

وتطرق الغانم إلى البيان الختامي للدورة الاستثنائية للاتحاد البرلماني العربي الذي اختتم أعماله في القاهرة بحضوركبير لأهمية القضية التي تمت مناقشتها وتخص القضية الفلسطينية، لافتا إلى اشادة البيان الختامي بدور سمو الامير وموقف دولة الكويت في مجلس الامن والاعلان عن مشاعر الشعوب العربية تجاه ما يحدث في الاراضي الفلسطينية المحتلة.