fbpx
الرئيس التنفيذي لشركة الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة هاشم هاشم

نواب يحذرون المبارك من قبول استقالة هاشم هاشم: مشهود له بالكفاءة وواجه الفساد

دعا عدد من النواب سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك رفض استقالة الرئيس التنفيذي لشركة الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة هاشم هاشم.

وطالب النائب د. عبدالكريم الكندري رئيس الوزراء ووزير النفط بثني السيد هاشم عن استقالته وعدم التفريط برجل مشهود له بالكفاءة والاخلاص بسبب تخبط مؤسسة البترول الوطنية والتدخل في اختصاصات وصلاحيات والسياسات الخاصة للشركات التابعة.

من جهته، قال النائب راكان النصف أن هاشم من القيادات النفطية الوطنية التي أعطت الكثير للقطاع النفطي وواجهت حروب كثير بسبب مواجهتها للفساد ورفضها للتدخلات السياسية.

وقال في تغريدات له على تويتر "استقالة بوأحمد جرس انذار على الحكومة ورئيسها ان تسمعه اليوم قبل فوات الأوان".

أما النائب عبدالوهاب البابطين فشدد على سمو رئيس مجلس الوزراء و وزير النفط عدم قبول استقالة هاشم هاشم "احد ابرز القيادات النفطية" والبحث في اسبابها حتى لا يكونوا شركاء في مسلسل العبث من قبل بعض القيادات النفطية السيئة في هذا القطاع الحيوي والذي يمثل شريان الكويت الذي يتدفق منه مصدر دخلنا الرئيسي

وأضاف "قبول استقالة الاخ هاشم هاشم هي مواجهة أخرى قريبة قد يدفع تكلفتها سمو رئيس مجلس الوزراء"، قائلا "توقفوا عن إقصاء الصالحين والا سيتم اقصاءكم وفقاً للأطر الدستورية".

بدوره، قال النائب عمر الطبطبائي "من غير المقبول السكوت عن استمرار إقصاء القيادات المتميزة بالنفط مثل هاشم هاشم بسبب السياسات غير المنضبطة من قيادات مؤسسة البترول".

وأضاف "دور الانعقاد القادم، سيشهد تقديم تعديلات جذرية لقانون انشاء المؤسسة تعيد تنظيم الاختصاصات وتقنن استبداد وجنون سلطة أي شخص يتولى هذا المنصب".