fbpx
رئيس مجلس الامه بالإنابة عيسى الكندري

رئيس المجلس بالانابة الكندري: ندعو السلطتين والمجتمع الى ضرورة استيعاب ما تضمنه خطاب الأمير

 دعا رئيس مجلس الامه بالإنابة عيسى الكندري السلطتين والمجتمع الكويتي الى ضرورة استيعاب ماتضمنه خطاب صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه الذي القاه بمناسبة العشر الاواخر من رمضان جريا على عادة سموه ، فقد حمل الخطاب توجيهات ونصائح قائد محنك عاصر في تاريخه الحلو والمر ، وأصبح العالم كله يحسب حساب كل كلمه أو موقف يتخذه هذا الرجل المخضرم.

وأضاف الكندري ان سمو الامير سلط الضوء على كافة القضايا الجوهريه محليا وإقليميا ودوليا على قاعدة الهدي النبوي الشريف " ماقل ودل" ، ابتداء بدعوة سموه المواطنين لاستشعار الخطرفيما يحدث من حولنا من مخاطر ودعوته للحفاظ على الامن من خلال التكاتف والوقوف صفا واحدا في وجه النعرات الطائفيه والقبليه ، وهي دعوه نحن أحوج مانحتاج اليها اليوم بعد الذي نشاهده من انحراف البعض واثارته لهذه النعرات التي تؤثر سلبا على وحدتنا وامن وطننا وسلامته ، ومرورا بتوجيهه لاعلامنا الوطني لاشاعة المحبه وعدم التهويل ، والجميع يدرك اهميه الدور الكبير الذي يلعبه الاعلام والمنتديات وقنوات التواصل الاجتماعي ، فضلا عن تركيز سموه علي ثروة الوطن الاساسيه وهم شباب الوطن الذي نثق فيه ونعول عليه كثيرا في بناء مستقبلنا ، وانتهاء بإشارة سموه الواضحه التي لالبس فيها ولاغموض لمايحدث في الاراضي المحتله في موقف عربي قومي اسلامي ثابت لايتزعزع ولايتذبذب وهذا موقف ليس بالاقوال فحسب بل صدقته الافعال والمواقف التي شاهدناها وتابعناها اخيرا في موقف الكويت في مجلس الامن والذي حاز اعجاب الجميع.

واختتم رئيس مجلس الامه بالانابه عيسى الكندري تصريحه بدعوته لاخوانه بالسلطتين التشريعيه والتنفيذيه بأن يستلهموا نداء سموه لهم وإشارته في خطابه لهم بالمزيد من التعاون لتعزيز مسيرة العمل الوطني ودفع عملية التنميه والنهوض باقتصادنا الوطني ، وهو مطلب يجد صداه في صلب الماده 50 من الدستور الذي توجب على السلطتين لمثل هذا التعاون المنشود حتى نرتقي بالعمل البرلماني الى المستوي المطلوب لتحقيق طموحات وامال المواطنين والارتقاء بالوطن.