رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم

الرئيس الغانم: سمو الامير كان واضحا في تشخيصه للأوضاع

 قال رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم  ان سمو امير البلاد اعاد التأكيد مجددا اليوم على ان طريقنا الى التنمية يمر عبر بوابة الوحدة الوطنية والتعاضد المجتمعي وتوفير مناخات الاستقرار السياسي محليا واقليميا.

جاء ذلك في تصريح للغانم تعليقا على كلمة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه التي القاها اليوم جريا على عادته بمناسبة العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك .

وقال الغانم " دائما ما كان سموه واضحا وحاسما في تشخيصه للاوضاع ، فمن ناحية الهدف الاسمى والغاية القصوى ، تأتي قضية التنمية والازدهار والرفاه كعنوان عريض لمآلات واهداف كل عمل سياسي " .

واضاف " اما من ناحية الوسائل فسموه جدد ما اكد عليه مرارا فيما يتعلق بأهمية الوحدة الوطنية ونبذ التراشقات الطائفية والقبلية والفئوية وضرورة التعاضد والتماسك المجتمعي اضافة الى التأكيد على اهمية التعاون بين السلطتين كسبيل وحيد لتحقيق الانجاز على الارض " .

وقال الغانم " اما تسليط سموه الضوء على اهم الملفات الاقليمية كمعاناة الشعب الفلسطيني والاوضاع في سوريا واليمن وغيرها فهذا يعكس مقدار استشعار سموه لخطورة الملفات الاقليمية المزمنة والطارئة وانعكاسها على الوضع الداخلي الكويتي " .

واضاف الغانم " لقد كان العنوان العريض لسموه دائما هو التحذير والتنبيه من ان ما يحدث حولنا يمكن ان يلقي بظلاله علينا بغض النظر عن حواجز الجغرافيا ولذلك يقرع سموه الجرس دائما حتى نتخذ كل الاحترازات السياسية والاقتصادية والمجتمعية لخلق حصانة وطنية متينة لبلدنا " .

واختتم الغانم تصريحه قائلا " بهذه المناسبة المباركة وايام العشر الاواخر ، نتوجه الى الله العلي القدير بالدعاء والابتهال بأن يحفظ الكويت وشعبها الحر الابي من كل شر ومكروه في ظل القيادة الحكيمة لسمو امير البلاد وعضده سمو ولي العهد الامين ، انه سميع مجيب " .